بولندا تعارض اتفاقية الاتحاد الأوروبي بشأن شراء لقاحات كورونا

© REUTERS / HANNIBAL HANSCHKEأشخاص يجرون فحص الحرارة على نقطة عبور الحدود بين بولندا وألمانيا أثناء انتشار مرض فيروس كورونا (COVID-19)
أشخاص يجرون فحص الحرارة على نقطة عبور الحدود بين بولندا وألمانيا أثناء انتشار مرض فيروس كورونا (COVID-19)  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعربت بولندا، اليوم الخميس، عن عدم رضاها عن اتفاقية الاتحاد الأوروبي بشأن المركزية في شراء لقاحات ضد فيروس كورونا.

وارسو - سبوتنيك. وقال مدير مكتب رئيس الوزراء، المفوض الحكومي لشؤون التطعيم، ميشال دفورتشيك، للإذاعة البولندية: "في العام الماضي تعاملنا مع اقتراح المفوضية الأوروبية بثقة كبيرة ودخلنا إلى آلية التضامن هذه. والآن يمكننا مناقشة ما إذا كان الاتفاق الذي توصلت إليه المفوضية الأوروبية هو أفضل حل حقًا".

لقاح فايزر - سبوتنيك عربي
كيف تشكل اللقاحات أحيانا خطرا أكبر على البشرية
وأضاف "لا أريد أن أعطي تقييمات، سيأتي الوقت لذلك، وفي نفس الوقت، وبدون أدنى شك، فإن الاتفاق، الذي تم التوصل إليه ويتم تنفيذه الآن يترك الكثير من التساؤلات".

ويتوقع في المستقبل القريب، تراجع معدل التطعيم في بولندا. فقد خفضت شركة "فايزر" إمدادات اللقاح إلى عدد من البلدان، بما في ذلك بولندا، وعزت ذلك إلى إعادة بناء مصنع في بلجيكا. كما تؤخر موديرنا شحنات اللقاح إلى بولندا.

كما تحتج السلطات البولندية على انتهاك ألمانيا للاتفاقية الأوروبية وإبرامها عقدا إضافيا منفصلا مع شركة فايزر لشراء اللقاح.

في وقت سابق، توصلت دول الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق على أن تقوم المفوضية الأوروبية بإبرام عقود مركزية لشراء اللقاحات، والتي سيتم بتوزيعها بين الدول بما يتناسب مع الاحتياجات.

ووفقًا لبيانات المفوضية الأوروبية المحدثة، ستسمح العقود المبرمة حتى الآن، لدول الاتحاد بالحصول على حوالي ملياري جرعة من اللقاح.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала