أثناء مراسم "قافلة القرآن"... قائد إيراني يكشف عن سلاح جديد من ظهر البارجة "مكران"

© Fotobank.ru/Getty Imagesبارجة إيرانية ألفاند
بارجة إيرانية ألفاند - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن قائد القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني الأميرال حسين خانزادي، عن سلاح جديد سينضم إلى القوة البحرية الإيرانية، الشهر القادم.

وكشف القائد الإيراني عن انضمام سلاح جديد تابع للبحرية الإيرانية، أثناء مراسم إطلاق "قافلة القرآن" في المنطقة البحرية الأولى التابعة للجيش الإيراني في ميناء بندر عباس.

البرلمان الإيراني - سبوتنيك عربي
إيران: سنقف إلى جانب السعودية في أسوأ الظروف كما وقفنا مع الكويت وقطر
وأكد الأميرال خانزادي، في كلمته التي نقلتها وكالة أنباء "فارس" انضمام مدمرة جديدة إلى الأسطول البحري الإيراني في وقت قريب، معتبرا أن "الثورة الاسلامية اضفت المصداقية على أداء القوة البحرية".

وقال قائد القوة البحرية: "نرى زخما من القدرات العلمية والصناعية والتكنولوجية، الواحدة تلو الأخرى، خلال هذه السنوات، مع ظهور التقنيات البحرية المتطورة، وإضافة السفن والغواصات المختلفة للقوة البحرية يدل على ذلك".

وتابع الأميرال خانزادي: "في فبراير/شباط الجاري، سنشهد إضافة مدمرة أخرى إلى القوة البحرية للجيش، حيث تم الاستفادة الكاملة من إمكانيات وزارة الدفاع في هذا المجال لتنضم إلى جانب المعدات والمرافق الأخرى التي تم تصنيعها خلال هذه السنوات".

وحول البارجة الإيرانية "مكران"، اعتبر القائد الإيراني أنها بمثابة "الذراع الطويلة والمقتدرة للجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني في البحار.

ونوه خانزادي إلى أنه لا يجب اعتبار هذه البارجة على أنها مدمرة، بل يجب اعتبارها "قدرة دفاعية ضخمة يمكنها توفير دعم هائل للعمليات المستمرة في البحر"، أن البارجة "مكران" هي عبارة عن "تجسيد للقدرات العظيمة لأبناء الشعب الايراني، والتي يمكن أن تلبي أي حاجة وتصنع أي قدرة من أجل اقتدار وعزة إيران"، على حد تعبيره.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала