وزير الخارجية الأفغاني لـ"سبوتنيك": على طالبان أن تدرك أن القوات الأجنبية لن تغادر أفغانستان بسببها

© AFP 2023 / Karim Jaafarالجلسة الافتتاحية لمفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، المنعقدة في الدوحة، قطر 12سبتمبر 2020
الجلسة الافتتاحية لمفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، المنعقدة في الدوحة، قطر 12سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.02.2021
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف أتمار في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إنه على طالبان أن تدرك أن القوات الأجنبية لن تغادر أفغانستان بسببها.

وقال أتمار: "يجب على طالبان الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق مع الولايات المتحدة، لأن هذا شرط لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان".

الجلسة الافتتاحية لمفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، المنعقدة في الدوحة، قطر 12سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.02.2021
كابول تأمل باستعداد "طالبان" للتفاوض بشأن السلام في الدوحة

وتابع: "من المهم للغاية بالنسبة لطالبان أن تدرك أنهم هم الذين لا يوافقون على تسوية سياسية ووقف إطلاق النار، ويمددون وجود العسكريين الأجنبي في بلادنا".

هذا وما تزال أعمال العنف متواصلة في هذه البلاد التي مزقتها الحرب، حتى بعد توقيع "طالبان" اتفاقا مع الولايات المتحدة وانطلاق محادثات السلام في العاصمة القطرية بين وفدي الحكومة والحركة. لكن إلى الآن لم يناقش الجانبان المواضيع التي تم الاتفاق عليها ضمن أجندة المفاوضات التي تم التوصل إليها قبل أسابيع.

ويجدد قادة من "طالبان" بين الحين والآخر الحديث عن إقامة نظام حكم إسلامي في أفغانستان، فيما يشدد الرئيس، أشرف غني، على عدم التنازل عن النظام الجمهوري.

يذكر أنه في نهاية شباط/ فبراير من العام الماضي، وفي حفل أقيم في قطر، وقعت الولايات المتحدة وحركة "طالبان" اتفاق السلام الأول منذ أكثر من 18 عامًا من الحرب، والذي ينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرا وبدء حوار بين الأفغان بعد صفقة تبادل للأسرى، بحيث تفرج الحكومة عن 5000 من أسرى "طالبان"، فيما تفرج الأخيرة عن نحو 1000 من عناصر الأمن الأسرى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала