المنسق الخاص للبعثة الأممية في ليبيا يكشف حقيقة "رشاوى" ملتقى الحوار

© Sputnik . sputnikملتقى الحوار السياسي الليبي
ملتقى الحوار السياسي الليبي - سبوتنيك عربي, 1920, 07.03.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف ريزدون زينينغا، الأمين العام المساعد والمنسق الخاص لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الأحد، حقيقة ما قيل إنها رشاوى تم تقديمها إلى بعض الموجودين في ملتقى الحوار الليبي بجنيف.

وبحسب وكالة "ليبيا 24" فإن الأمين العام المساعد والمنسق الخاص لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد نفى وجود "رشاوى" أثناء انعقاد ملتقى الحوار.

وأثناء لقائه اليوم محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي الليبي المنتخب نفى زينينغا وجود تقارير تتضمن "شبه الفساد" في ملتقى الحوار بجنيف.

وأكد أن ما حدث هو أن بعض أعضاء بمجلس النواب تلقوا رسالة واتساب، من رقم أمريكي مجهول، قد اعتقدوا بأنه تابع لفريق الخبراء بشأن قضية الرشاوى الأخيرة.

وبحسب بوابة إفريقيا الإخبارية فقد التقى الأمين العام المساعد المنسق الخاص لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ريزدون زينينغا، اليوم الأحد، مع رئيس المجلس الرئاسي المنتخب محمد المنفي بالعاصمة طرابلس.

جدير بالذكر أن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا كانت قد أصدرت بيانا أكدت فيه أنها ليست الجهة المختصة بالتعليق على "مزاعم" وجود رشاوى خلال ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، مشددة على توجيه أية استفسارات في هذا الصدد إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن.

وأوضحت البعثة في بيانها أنه "فيما يتعلق بالتقارير الإعلامية التي يتم تداولها حول مزاعم الرشاوى خلال انعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، نقلاً عن "تقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة"، تؤكد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن فريق الخبراء" بي أو إف" هو كيان مستقل ومنفصل تمامًا عن بعثة الأمم المتحدة، يقدم تقاريره إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن.

وتؤكد البعثة كذلك أنها لا تتلقى تقارير فريق الخبراء بما في ذلك التقرير الأخير، وبالتالي لا يمكنها التعليق على هذا التقرير، ويجب توجيه أي استفسارات في هذا الصدد إلى لجنة العقوبات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала