دراسة صادمة: كورونا يفتك بـ"الصحة النفسية" للعاملين في الرعاية الصحية

© AFP 2023 / Paolo Mirandaأطباء مستشفى كريمونا، الذين يكافحون مرض "Covid-19" إيطاليا مارس 13 مارس 2020، كورونا
أطباء مستشفى كريمونا، الذين يكافحون مرض Covid-19 إيطاليا مارس 13 مارس 2020، كورونا - سبوتنيك عربي, 1920, 11.03.2021
تابعنا عبرTelegram
منذ بداية جائحة كورونا، والعاملون في مجال الرعاية الصحية يعانون الكثير، لمواجهة الوباء الذي اجتاح العالم، وقدموا الكثير من التضحيات في هذا المواجهة التي فرضت عليهم.

غير أن هناك تأثيرات للجائحة على العاملين في مجال الصحة لا يتحدث عنها الكثير، ومنها ما كشفته مراجعة منهجية جديدة ضمت 65 دراسة من جميع أنحاء العالم، بشأن هؤلاء العاملين.

ممرضة تتفقد حالة مريض كوفيد -19في وحدة العناية المركزة في مستشفى سوتيريا، وسط جائحة فيروس كورونا في أثينا، اليونان، 24 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 06.03.2021
دراسة تحذر من مشاكل عقلية ونفسية لدى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا

وبحسب موقع "الشرق"، فهذه المراجعة كشفت أن 1 من كل 5 عاملين في مجال الرعاية الصحية، يعانون من الاكتئاب والقلق و/أو اضطراب ما بعد الصدمة، بسبب جائحة كورونا.

وتضمنت الدراسة مراجعة بيانات مُستقاة من نحو 97 ألف عامل في مجال الرعاية الصحية، في 21 دولة حول العالم.

وأكدت الدراسة، المنشورة في دورية "بلوس"، على أن "الوباء شكل تحديات كبيرة للعاملين في مجال الرعاية الصحية، إذ بات يخشى الكثيرون منهم على سلامتهم أثناء مواجهة عبء عمل كبير، وسط دعم نفسي محدود".

ولفتت إلى أن "التحليلات السابقة للبيانات من دراسات متعددة، كشفت عن ارتفاع معدلات الاكتئاب، والقلق، واضطراب ما بعد الصدمة، بين العاملين في مجال الرعاية الصحية أثناء الوباء".

وأضافت "لكن المراجعات لم تعالج بشكل كاف العديد من الدراسات ذات الصلة، خاصة في الصين حيث نشأ الفيروس".

وأوضح "الشرق" أنه لمعالجة هذه الفجوة، "أجرى الباحثون بحثا منهجيا حول الدراسات باللغتين الإنجليزية والصينية، والتي أجريت في الفترة من ديسمبر/كانون أول 2019 إلى أغسطس/آب 2020، وتناولت انتشار حالات الاضطرابات النفسية بين العاملين في مجال الرعاية الصحية".

وحدد الباحثون 65 دراسة مناسبة من 21 دولة، شملت ما مجموعه 97 ألفا و333 من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

ولفتت الدراسة إلى أنه خلال تجميع البيانات وتحليلها إحصائيا من جميع الدراسات، "قدر الباحثون أن 21.7% من العاملين في مجال الرعاية الصحية المشاركين في الدراسات، عانوا من الاكتئاب أثناء الوباء، و22.1% عانوا من القلق، و21.5% عانوا من اضطراب ما بعد الصدمة".

وأشارت الدراسات التي أجريت في الشرق الأوسط، إلى تسجيل أعلى معدلات مجمعة للاكتئاب بواقع 34.6%، والقلق 28.9%، وهو ما يدل على أن الجائحة أثرت بشكل كبير في الصحة العقلية للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وبحسب موقع "الشرق" يمكن مقارنة معدلات اكتئاب العاملين في مجال الرعاية الصحية بعموم السكان في العالم، لمعرفة حجم المشكلة التي يعاني منها العاملون في مجال الرعاية الصحة.

ولفت إلى أنه في الوقت الذي تقول منظمة الصحة العالمية، إن 4.4% من سكان العالم يعانون من الاكتئاب، هناك 21.7% من عمال الرعاية الصحية، و3.6% من عموم السكان يعانون من اضطرابات القلق، مقابل 22.1% من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала