قصف طوكيو… الجيش الأمريكي يحرق 100 ألف ياباني في ليلة واحدة

© Photo / U.S. Air Force Airman/Public domainقاذفة القنابل الأمريكية "بي-29"
قاذفة القنابل الأمريكية بي-29 - سبوتنيك عربي, 1920, 11.03.2021
تابعنا عبرTelegram
يعتقد البعض أن الهجوم النووي الذي نفذته الولايات المتحدة الأمريكية قبل نهاية الحرب العالمية الثانية كان الهجوم الوحيد الذي قتل أكثر من مئة ألف شخص في وقت واحد.

انفجار نووي - سبوتنيك عربي, 1920, 04.08.2020
11 معلومة عن أول هجوم نووي في العالم
لكن الحقيقة هو أن اليابان تعرضت لقصف تقليدي يومي 10 مارس/ أذار 1945 نتج عنه نحو 100 ألف قتيل في ليلة واحدة، حسبما يقول موقع الموسوعة البريطانية "بريتانيكا".

ويقول الموقع إن القصف الأمريكي الذي نفذته أكثر من 300 طائرة حربية استهدف سكان العاصمة اليابانية طوكيو في عملية تحمل اسم "ميتينغ هاوس" ويطلق عليها "عاصفة النار" لأنها استطاعت أن تحرق عددا هائلة من البشر في وقت واحد.

ويصف اليابانيون هذه القصف بـ "ليلة الثلج الأسود" في إشارة إلى قنابل النابالم الحارقة التي أسقطتها الطائرات الأمريكية على السكان.

ويقول الموقع إن عملية "ميتينغ هاوس" الأمريكية خلفت دمارا يفوق ما أحدثه القصف النووي الأمريكي لمدينة هيروشيما، أو قصف مدينة ناغازاكي.

اليابان تتعرض لأضخم قصف تقليدي في التاريخ

رغم أنه لا توجد إحصائيات دقيقة عن عدد القتلى التي تقدره بعض التقارير بـ 100 قتيل، فإن قصف طوكيو، الذي وقع ليلة العاشر من مارس 1945، تسبب أيضا في تشريد نحو مليون شخص آخرين.

ويقول قائد عمليات القصف اللواء الأمريكي كورتيس لوماي: "قتل اليابانيين لم يزعجني كثيرا في ذلك الوقت".

وأضاف، في تصريحات لاحقة بعد انتهاء الحرب، وفقا لتقرير الموسوعة البريطانية: "ما كان يزعجني هو عدم وضع نهاية لهذه الحرب، في إشارة إلى الحرب العالمية الثانية التي انتهت بعد هذه القصف بأشهر".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية تشن غارات جوية على المدن اليابانية قبل قصف طوكيو بفترة كبيرة، لكنها كانت تواجه صعوبات في تحديد الأهداف بدقة وهو ما جعل قادة القوات الجوية الأمريكية يتجهون لتبنى استراتيجية جديدة تعتمد على استخدام القنابل الحارقة ضد المدن اليابانية.

ولتحقيق هذا الهدف تم حشد 334 قاذفة طراز "بي - 29" الأمريكية وتجهيزها بحمولة إضافية من القنابل الحارقة حلت محل ذخائرها التقليدية.

ويقول التقرير إن حجم المواد الحارقة التي أسقطتها 279 طائرة منها تجاوز الـ1665 طنا، شملت نحو نصف مليون أسطوانة نابالم وقنابل من الفسفور الأبيض.

وتسببت الرياح الشديدة التي تزامنت مع عملية قصف طوكيو، في تحويل القصف إلى عاصفة نارية دمرت تجمعات مكتظة بالسكان تصل مساحتها إلى نحو 16 ميلا مربعا (نحو 25 كيلومترا مربعا).

© Sputnik10 معلومات عن الحرب الالكترونية العسكرية
قصف طوكيو… الجيش الأمريكي يحرق 100 ألف ياباني في ليلة واحدة - سبوتنيك عربي, 1920, 11.03.2021
10 معلومات عن الحرب الالكترونية العسكرية

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала