عودة التظاهرات إلى بيروت "من أجل حكومة إنتقالية ولا للتدويل"

© Photo / ABDUL KADER ALBAYعودة التظاهرات إلى بيروت
عودة التظاهرات إلى بيروت - سبوتنيك عربي, 1920, 12.03.2021
تابعنا عبرTelegram
نفذت مجموعات من الحراك الشعبي بعد ظهر، الجمعة 12 آذار/مارس، تظاهرة حاشدة في بيروت – لبنان تحت عنوان "معًا إلى الشارع من أجل حكومة انتقالية إنقاذية". 

وتجمهر المتظاهرين أمام وزارة الداخلية لينطلقوا من بعدها في مسيرة باتجاه مصرف لبنان ومن بعدها جمعية المصارف وصولا إلى المجلس النيابي.

© Photo / ABDUL KADER ALBAYعودة التظاهرات إلى بيروت
عودة التظاهرات إلى بيروت من أجل حكومة إنتقالية ولا للتدويل - سبوتنيك عربي, 1920, 12.03.2021
عودة التظاهرات إلى بيروت

تقول الناشطة السياسية نعمت بدر الدين لـ"سبوتنيك" إن المجموعات "قررت النزول إلى الشارع لاستعادة روحية 17 تشرين عبر عدة عناوين عريضة، تبدأ بحكومة انتقالية خارج السلطة ومنظومة النهب والفساد، بالإضافة الى التدقيق الجنائي بحسابات مصرف لبنان واستعادة استقلالية القضاء وتسريع تحقيقات المرفأ ومحاكمة حاكم مصرف لبنان الذي نهب أموال المودعين وتهريبها إلى الخارج".

© Photo / ABDUL KADER ALBAYعودة التظاهرات إلى بيروت
عودة التظاهرات إلى بيروت من أجل حكومة إنتقالية ولا للتدويل - سبوتنيك عربي, 1920, 12.03.2021
عودة التظاهرات إلى بيروت

وتضيف "نزلنا اليوم لنقول للمافيا الحاكمة سنردعكم وآن الأوان أن نواجه السلطة بشعارات موحدة لا تفرق".

من جانبه، قال الناشط مروان الراعي إن "الهدف من العودة إلى الشارع هو رفع الصوت بأن الحل هو ليس بالتدويل ولا بمؤتمر دولي للبنان ولا عبر صندوق النقد الدولي، بل الحل هو داخلي بحت"، مضيفا: "مستمرين في هذا المسار للوصول إلى داخل موازين القوى لفرض التغيير". 

© Photo / ABDUL KADER ALBAYعودة التظاهرات إلى بيروت
عودة التظاهرات إلى بيروت من أجل حكومة إنتقالية ولا للتدويل - سبوتنيك عربي, 1920, 12.03.2021
عودة التظاهرات إلى بيروت
وكانت احتجاجات شعبية قد انطلقت الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة عشرة آلاف ليرة لبنانية، وهو مستوى متدن للغاية وغير مسبوق، في حين ما يزال السعر الرسمي للدولار 1510 ليرات، والدولار المدعوم 3900 ليرة.

ويشهد لبنان، منذ نحو عام ونصف العام، أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، قادت إلى خسارة العملة المحلية أكثر من 80% من قيمتها مقابل الدولار، وفاقمت معدلات التضخم في البلاد.

ويواجه لبنان أزمة في تشكيل الحكومة، منذ أن تم تكليف سعد الحريري بالمهمة للمرة الرابعة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حيث تعهد بتشكيل حكومة اختصاصيين لتنفيذ الإصلاحات الضرورية لتلقي مساعدات خارجية.

وفي مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قدم إلى رئيس الجمهورية "تشكيلة حكومية من 18 وزيرا من أصحاب الاختصاص، بعيدا عن الانتماء الحزبي"، إلا أن عون أعلن اعتراضه على تشكيلة الحريري، معتبرا أنه شكلها دون الاتفاق معه من خلال التفرد بتسمية الوزراء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала