وحش تحت الماء... مجلة توضح سبب خطورة الغواصة الروسية "بوري"

© Sputnik . Ildus Gilyazudinov / الذهاب إلى بنك الصورغواصة من فئة "بوري"
غواصة من فئة بوري  - سبوتنيك عربي, 1920, 14.03.2021
تابعنا عبرTelegram
تعد الغواصة الروسية وحش البحر الحقيقي، حسب المجلة الكندية Hot Cars.

ويشير مؤلف المنشور، تولو أكينشيتي، إلى أن هناك سفن وغواصات في العالم قادرة على التفوق على طائرات مثل تو-160 وأ إن-124 وبي-52 بحجمها.

بطبيعة الحال، فإن غواصة بوري الروسية، والتي صممت نتيجة جهود روسيا التي تقدر بمليارات الدولارات لتحديث أسطولها البحري المتقادم، مدرجة في قائمة أكبر الغواصات.

يلاحظ الكاتب أن هذه الغواصات تحل محل الغواصات الضخمة من مشروع 941 "أكولا"، والتي تم إيقاف تشغيلها في الغالب. تجدر الإشارة إلى أن الغواصة الرائدة في المشروع 955 "بوري"  هي الغواصة النووية "يوري دولغوروكي" يبلغ طولها 170 مترًا، وتبلغ سعة الغواصة 24000 طن. ويمكنها حمل ما يصل إلى 20 صاروخًا باليستيا عابر للقارات من طراز بولافا.

وفقًا لمؤلف المنشور، هذه ترسانة نووية هائلة حقًا قادرة على تدمير مدن بأكملها.

تشمل قائمة Hot Carsd أيضًا شارك ديغول- حاملة الطائرات الفرنسية وحاملة الطائرات الصينية"شان دون" وحاملة الطائرات الأمريكية "جيرالد فورد".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала