دولة أوروبية تفتح فنادقها للمشردين المصابين بفيروس كورونا

© REUTERS / Pilar Olivaresموظفو الرعاية الصحية يحملون مبردًا يحتوي على جرعات من لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) من لقاح "سينوفاك"، أثناء زيارتهم لكبار السن الذين لا يستطيعون مغادرة منازلهم، في حي تورانو الفقير في ريو دي جانيرو، البرازيل، 8 فبراير 2021
موظفو الرعاية الصحية يحملون مبردًا يحتوي على جرعات من لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) من لقاح سينوفاك، أثناء زيارتهم لكبار السن الذين لا يستطيعون مغادرة منازلهم، في حي تورانو الفقير في ريو دي جانيرو، البرازيل، 8 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.03.2021
تابعنا عبرTelegram
بادرت فنادق في جمهورية التشيك إلى فتح أبوابها لإيواء المشردين المصابين بالفيروس الذين يحتاجون للحجر أو تلقي العلاج. 

وأفادت وكالة "فرانس 24"، مساء اليوم السبت، بأن مبادرة الفنادق التشيكية جاءت على خلفية تصدر البلاد الإحصاءات العالمية لنسبة الإصابات بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين، ونظرا لنسب التشرد المرتفعة في هذا البلد.

السرطان وقيصر الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا - سبوتنيك عربي, 1920, 20.03.2021
الأمم المتحدة: 10 ملايين طفلة مهددة بالزواج بسبب كورونا

وأكدت الوكالة أن السياحة توقفت عمليا بسبب الوباء وأغلقت الفنادق إلى جانب المطاعم وغالبية المتاجر أبوابها معظم العام الماضي، بسبب القيود التي فرضتها الحكومة لمكافحة الوباء.

وبرز فندق "كينغ تشارلز" بين المشاركين في هذه المبادرة، إذ يصنف هذا الفندق الراقي بدرجة أربع نجوم وكان مقصدا للسياح الأجانب سابقا. وفي الوقت الراهن، يستضيف الفندق الواقع عند سفح تل فيشيهراد التاريخي، حوالي 35 شخصا بلا مأوى.

ويتلقى المصابون، العلاج، على يد مسعفين يرتدون معدات واقية ويوزعون مسكنات الألم على المشردين. واستقبل فندق "كينغ تشارلز" الذي تبلغ قدرته الاستيعابية القصوى 60 سريرا، ما يقرب من 300 شخص حتى الآن.

وقالت لودميلا تومسوفا، نائبة مدير مركز الخدمات الاجتماعية في براغ، الذي يدير المشروع بتمويل من البلدية:

لقد رأينا أن هناك، مرضى بين المشردين وليس لديهم مكان يمضون فيه فترة الحجر الصحي.

يشار إلى أن التشيك تصدرت ــ وهي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، يبلغ عدد سكانها 10,7 ملايين نسمة ــ الإحصاءات العالمية لنسبة الإصابات بفيروس كورونا، بالمقارنة مع عدد السكان خلال الأسبوعين الماضيين وفقا للإحصاءات المستندة إلى بيانات رسمية.

وتعاني التشيك من مشكلة ارتفاع نسب التشرد فيها. ففي العام 2019، سجلت البلاد ما يقرب من 24 ألف مشرّد بينهم 2600 طفل، معظمهم في براغ والمنطقة الصناعية في الشمال الشرقي، وفق بيانات رسمية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала