دراسة روسية أمريكية مشتركة لمكافحة الملاريا

© AP Photo / Jerome Delayتفشي مرض الملاريا
تفشي مرض الملاريا - سبوتنيك عربي, 1920, 23.03.2021
تابعنا عبرTelegram
 قام علماء روس وأمريكيون بجمع جينومات مرجعية جديدة لبعوض الملاريا لتحديد كيفية جعل هذه الحشرات تتخلى عن دم الإنسان.

وجاء في بيان صادر عن جامعة " آي تي إم أو" البحثية الوطنية الروسية: يشمل بعوض الأنوفيلة 400 نوع من الحشرات، 30 منها تعتبر الناقل الرئيسي. الملاريا سببها الطفيلي "بلاميديوم" الذي ينقله البعوض إلى الإنسان عند اللسع.

وتوضح الجامعة، أنه من أجل مكافحة المرض، من الضروري فهم كيفية تكوين الاختلافات في السلوك الغذائي للبعوض و"أقاربه" الأكثر أمانًا على المستوى الجيني".

وأضاف البيان أن "فريق الباحثين من معهد "فيرجينيا" وجامعة جورج واشنطن وجامعة "آي تي إم أو" الروسية قام بتقديم بيانات جديدة لدراسة سلوك وعلم وظائف الأعضاء لنوعين من بعوض الملاريا. وستسرع المعلومات من البحث عن مناطق الجينوم المسؤولة عن التواصل مع العامل المسبب للملاريا، والمناطق المرتبطة بعادة لسع البشر".

وأوضحت الجامعة أن "المعرفة المكتسبة يمكن أن تساعد في إيجاد طريقة للتأثير على"النظام الغذائي" لأنواع معينة بحيث يتوقف بعوض الملاريا عن التغذية بدم الإنسان أو عدم حمل الطفيليات".

وأوضح عالم في الجامعة، أنطون زامياتين "أننا نرى كل الفروق الفردية للبعوض الفردي التي تحتاج إلى تسوية من أجل جمع جينوم مرجعي".

يشار إلى أن البحث بدأ في عام 2018. وتم إجراء عزل الجينوم وتسلسله في جامعة فيرجينيا، حيث يتم الاحتفاظ بمستعمرات كاملة من الحشرات مقسمة حسب الأنواع، لأغراض تجريبية. وبعد ذلك، بدأ أخصائيو الجامعة في تجميع الجينوم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала