مستوطنون يعتدون على مسن فلسطيني داخل أرضه ووزير الدفاع الإسرائيلي يتوعد... فيديو

© REUTERS / Raneen Sawaftaمتظاهر فلسطيني يشتبك مع شرطية حدود إسرائيلية خلال مسيرة "يوم الأرض"، في سبسطية بالقرب من نابلس، في الضفة الغربية، في 30 مارس 2021
متظاهر فلسطيني يشتبك مع شرطية حدود إسرائيلية خلال مسيرة يوم الأرض، في سبسطية بالقرب من نابلس، في الضفة الغربية،  في 30 مارس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 03.04.2021
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن حادث اعتداء مستوطنين على مسن فلسطيني في قرية جالود جنوب نابلس، "خطير" وسيتم التحقيق فيه.

وعلى حسابه بموقع تويتر قال غانتس: "حادث هجوم ملثمين يهود على فلسطيني ورميه بالحجارة- خطير وسيتم التحقيق فيه".

وأضاف "من يلقي الحجارة يهدد الحياة. منظومة الدفاع ستعمل على وضع يدها على كل من يريد المساس بحياة الناس".

وكان ناشطون حقوقيون إسرائيليون قد تداولوا في وقت سابق اليوم السبت، مقطع فيديو يوثق اعتداء مستوطنين ملثمين من بؤرة "إيش كودش" الاستيطانية غير المعترف بها من قبل السلطات الإسرائيلية على المسن الفلسطيني وضربه بالحجارة والعصي.

وبدلا من تدخل جنود الجيش الإسرائيلي المتواجدين بالمكان لمنع هجوم المستوطنين قاموا بإطلاق قنابل الغاز تجاه عدد من الفلسطينين جاءوا من القرية لتقديم المساعدة للفلسطيني المسن.

وعلقت النائبة بالكنيست (البرلمان) الإسرائيلي تمار زاندبرغ من حزب "ميرتس" (يسار)على الحادث قائلة: " يواصل المستوطنون من البؤر الاستيطانية غير القانونية ترويع الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية بحماية جيش الدفاع الإسرائيلي. هذا ما يبدو عليه الاحتلال".

ويقول فلسطينيون إنهم يتعرضون في مناطق بالضفة الغربية لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين على مرأى من الجيش الإسرائيلي بهدف الضغط عليهم وتهجيرهم من أراضيهم. ووفق التقديرات هناك نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала