علييف يناقش مع بوتين حطام صواريخ "إسكندر- إم" المكتشفة في قره باغ

© Sputnik . Alexey Kudenko / الانتقال إلى بنك الصورمنتدى "آرميا 2019" - راجمة صواريخ "سميرتش"، المنظومة الصاروخية "إسكندر-إم"
منتدى آرميا 2019 - راجمة صواريخ سميرتش، المنظومة الصاروخية إسكندر-إم - سبوتنيك عربي, 1920, 13.04.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إنه بحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين معلومات عن اكتشاف بقايا لصواريخ "إسكندر إم" في قره باغ، وبعثت باكو رسالة رسمية إلى موسكو بهذا الشأن.

الرئيس فلاديمير بوتين يلتقي بنظيره الأذربيجاني إلهام علييف خلال المنتدى الروسي-الأذربيجاني الدولي في دورته التاسعة في مدينة باكو، أذربيجان - سبوتنيك عربي, 1920, 08.04.2021
بوتين يبحث مع نظيره الأذربيجاني الوضع في قره باغ
وأضاف علييف "في الأول من نيسان/أبريل، أجريت محادثة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتم نقاش مسائل مشتركة. وبناء على تعليماتي، أرسلت وزارة الدفاع الأذربيجانية رسالة رسمية تحتوي على صور وأدلة".

وذكرت الوكالة الوطنية لمكافحة الألغام في جمهورية أذربيجان، الجمعة الماضية، أن شظايا الصواريخ التي تم العثور عليها في مدينة شوشا الأذربيجانية تعود إلى صواريخ "إسكندر إم"، التي نفت يريفان استخدامها خلال التصعيد الأخير في قره باغ.

قال رئيس مقر العمليات إدريس إسماعيلوف للصحفيين: "خلال عملية تطهير نفذتها الوكالة في شوشا، في 15 مارس/ آذار الفائت، تم العثور على بقايا صواريخ في مكانين مختلفين، وتبين أن هذه البقايا لصاروخ إسكندر. وكانت هذه البقايا على مسافة 780 مترا من بعضها البعض. ونتيجة للأبحاث التي أجريت مؤخراً، تبين أنها لصاروخ "إسكندر- إم".

هذا وكان باشينيان قد صرح في وقت سابق، رداً على تصريح للرئيس السابق سيرج سركسيان، حول ما إذا كان باستطاعة القوات الأرمينية استخدام "إسكندر" في بداية الأعمال العسكرية، بأن صواريخ "إسكندر" الروسية التي في حوزة الجيش الأرمني "خلال تفاقم الصراع في قره باغ في الخريف الماضي، لم تعمل (لم تنفجر بعد إطلاقها) أو عملت بنسبة 10 بالمئة فقط".

يذكر أن أرمينيا وأذربيجان وقعتا برعاية روسيا، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في الـ10 من تشرين الثاني /نوفمبر 2020، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني، إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ، تشرف عليه قوات روسية لحفظ السلام، تفصل بين مواقع الطرفين في الإقليم.

كما تضمن الاتفاق رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала