إثيوبيا تتهم السودان بـ"دق طبول الحرب" وتوجه له طلبا عاجلا

© AP Photo / MOHAMED SHEIKH NORالجيش الإثيوبي
الجيش الإثيوبي - سبوتنيك عربي, 1920, 14.04.2021
تابعنا عبرTelegram
طالبت إثيوبيا السودان بسحب قواته من الأراضي الإثيوبية التي احتلها منذ 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

أعلنت الخارجية الإثيوبية، عبر حسابها الرسمي في "تويتر"، أنه "على الرغم من أن السودان هو الرئيس الحالي للإيغاد، فإن من المؤسف أن يكون هو من يعرّض السلام والأمن في القرن الأفريقي للخطر من خلال غزوه أراضي إثيوبية ونهب وتشريد المدنيين ودق طبول الحرب لاحتلال المزيد من الأراضي"، على حد قولها.

وحث البيان، "المجتمع الدولي على ممارسة الضغط على السودان لإجلاء قواته من الأراضي الإثيوبية التي احتلها منذ 6 نوفمبر الماضي عندما كان الجيش الإثيوبي منشغلا بإنفاذ القانون في إقليم تيغراي"، على حد تعبير البيان.

​وانتقد وزير الخارجة الإثيوبي ديميكي ميكونين، موقف المجتمع الدولي من النزاع الحدودي بين بلاده والسودان، متهما القوات السودانية بالاستيلاء على مناطق حدودية بين البلدين، مشيرا، خلال محادثات مع وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو، المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي، إلى أن "المجتمع الدولي لم ينتقد الخرطوم علانية لاحتلالها أراض إثيوبية باستخدام القوة".

يذكر أن هناك صراعا بين بعض المكونات السكانية بمنطقة "الفشقة" الحدودية بين السودان وإثيوبيا، حيث يتهم سكان المنطقة السودانيون قبائل إثيوبية باستغلال منطقة الفشقة للزراعة لصالحهم في بعض مواسم العام.

وتثير التحركات العسكرية السودانية توترا في العلاقات مع إثيوبيا، التي تنكر أحقية الخرطوم في السيطرة على تلك المساحات، وتمتنع عن وضع العلامات الحدودية، بينما يقول الجيش السوداني إنه استعاد 90% من أراضيه التي كانت محتلة من قبل الإثيوبيين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала