"الداخلية" الجزائرية تكشف حقيقة إحداث تغييرات على حدود ولايات جنوبية

© AFP 2022 / HOCINE ZAOURARصورة جوية التقطت في 14 فبراير 2003 لشرفات قصبة الجزائر العاصمة
صورة جوية التقطت في 14 فبراير 2003 لشرفات قصبة الجزائر العاصمة - سبوتنيك عربي, 1920, 19.04.2021
تابعنا عبرTelegram
كشفت وزارة الداخلية في الجزائر عن حقيقة إحداث تغييرات على حدود بعض الولايات الجنوبية.

وأصدرت الوزارة،  أمس الأحد، بيانا حول التقسيم الإداري الجديد للولايات في الجنوب، بحسب صحيفة "النهار" المحلية.

ونفت الوزارة أن يكون التقسيم الإداري الجديد للولايات قد أحدث أي تغيير أو تعديل في الحدود الإقليمية للولايات.

احتجاجات الجزائر - سبوتنيك عربي, 1920, 02.03.2021
تبون يحذر من محاولات "الثورة المضادة" ويدعو لبناء الجزائر الجديدة

وقالت في بيانها: "تؤكد وزارة الداخلية إن القانون 19-12 المؤرخ في 11 ديسمبر 2019 المعدل والمتمم للقانون 84-09 المؤرخ في 4 فبراير 1984 والمتعلق بالتنظيم الاقليمي في البلاد هو الساري المفعول ولم يحدث فيه أي تعديل أو تغيير للحدود الإقليمية".

وأوضحت الوزارة أن التقسيم الإقليمي للبلاد يخضع حصريا لأحكام القانون طبقا للمادة 139 من الدستور.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون صادق، في 21 فبراير/شباط الماضي، على تحويل 10 مقاطعات إدارية جنوبي البلاد نصفها حدودية، إلى ولايات (محافظات) كاملة الصلاحيات، ليصبح عدد المحافظات في الجزائر 58 بعدما كان 48.

ويدور الحديث عن أولاد جلال، وإن صالح، وتقرت، والمغير، والمنيعة، في قلب الصحراء الجزائرية، وتيميمون، وبرج باجي مختار الحدوديتين مع مالي، وبني عباس مع المغرب، وإن قزام حدودية مع النيجر، وجانت مع ليبيا.

قرار تبون جاء على خلفية مصادقة البرلمان في 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019، على القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي، والذي يتضمن ترقية 10 مقاطعات إدارية إلى محافظات بكامل الصلاحيات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала