الخارجية الأذربيجانية تعلق على حديث علييف حول ممر "زانجيزور"

© REUTERS / Official web-site of President oالتصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، رئيس أذربيجان إلهام علييف يزور المشفى المركزي لعلاج الجنود المصابين في منطقة النزاع العسكري، 30 سبتمبر 2020
التصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، رئيس أذربيجان إلهام علييف يزور المشفى المركزي لعلاج الجنود المصابين في  منطقة النزاع العسكري، 30 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.04.2021
تابعنا عبرTelegram
صرحت الممثلة الرسمية لوزارة الخارجية الأذربيجانية ليلى عبد اللاييفا أنه لا يوجد تهديد لوحدة أراضي أرمينيا على حد قول رئيس البلاد إلهام علييف بشأن ممر زانجيزور.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، ورئيس المجلس الاقتصادي الأوراسي الأعلى تيغران ساركيسيان في يريفان، أرمينيا - سبوتنيك عربي, 1920, 07.04.2021
باشنيان: وجود قوات حفظ سلام روسية في قره باغ عامل مهم للاستقرار والأمن في المنطقة
وهدد علييف أمس الثلاثاء يريفان بحل مسألة بناء ممر زانجيزور عبر أراضي أرمينيا "بالقوة" في حالة رفض الجانب الأرميني القيام بذلك طواعية.

من جانبها وصفت وزارة الخارجية الأرمينية تصريحات علييف وإمكانية اللجوء إلى القوة بخصوص ممر زانجيزور بانتهاك لوحدة أراضي البلاد.

وقالت عبد اللاييفا "هذا ليس تهديدا لوحدة أراضي أرمينيا، كما تدعي أرمينيا، ولكنه مؤشر على تصميمنا بالرد على أي تهديد لحدود بلادنا المعترف بها دوليا ".

وأشارت عبد اللاييفا إلى أن علييف أبدى استعداده للتعاون مؤكدا على التطلع إلى مستقبل أفضل".

وتابعت عبد اللاييفا "أذربيجان مستعدة لتطبيع العلاقات مع أرمينيا على أساس مبادئ القانون الدولي، ولا سيما سيادة الدول، وسلامة أراضيها وحرمة حدودها.

يذكر أن أرمينيا وأذربيجان وقعتا برعاية روسية، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في الـ 10 من تشرين الثاني /نوفمبر الماضي. وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала