مناورات قوات "منفوخة" في ريف موسكو: ما معنى ذلك؟

© مؤسسة "روسبال" البحثية الصناعية / الذهاب إلى بنك الصورمعدات عسكرية مطاطية منفوخة
معدات عسكرية مطاطية منفوخة - سبوتنيك عربي, 1920, 23.04.2021
تابعنا عبرTelegram
ظهرت آليات عسكرية غير عادية في ريف العاصمة الروسية موسكو.

وشوهدت دبابات وطائرات وصواريخ غير عادية في ريف موسكو، حين نفذت إحدى وحدات الجيش الروسي – الفوج 45 – مشروعها التدريبي هناك.

وتحتوي ترسانة الفوج 45 على دبابات وصواريخ وطائرات مثل "ميغ-31" و"سو-27"، لكنها لا تقوم بالأعمال القتالية، إذ تسند إليها مهمة أخرى هي خداع وتضليل العدو وجرّه إلى مكافحة ما هو وهمي تمثله معدات "منفوخة" مصنوعة من المطاط.

وتبدو الآليات "المنفوخة" وكأنها حقيقية، وينبعث منها ما يوحي بأنها حقيقية. ويمكن نصب الأهداف الكاذبة بسرعة، فنفخ الآليات المطاطية يتطلب الدقائق المعدودة.

ومن الجدير ذكره أن مناورات القوات "المنفوخة" في ريف العاصمة الروسية استرعت انتباه الإعلام الغربي. لقد اعتبرت صحيفة "ذي سان" البريطانية أن الهدف من نشر الدبابات والصواريخ والمقاتلات المنفوخة في ريف موسكو "تضليل الغرب" على خلفية الوضع المتفاقم في أوكرانيا التي يحظى نظام الحكم فيها بتأييد الغرب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала