الإمارات تدعو إلى الوقف الفوري للعنف في إسرائيل وفلسطين

© Sputnik . Sergey Pyatakov / الانتقال إلى بنك الصور وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، 26 يونيو/ حزيران 2019
 وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، 26 يونيو/ حزيران 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.05.2021
تابعنا عبر
أعربت الإمارات، اليوم الجمعة، عن قلقها البالغ بسبب تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وفلسطين، مقدمة التعازي لجميع الضحايا الذين سقطوا في التصعيد الأخير بين الجانبين.

وقال وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، إن "دولة الإمارات تضم صوتها إلى الآخرين في الدعوة إلى الوقف الفوري للعنف والأعمال العدائية، وتدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واتخاذ خطوات فورية للالتزام بوقف إطلاق النار وبدء حوار سياسي".

القبة الحديدية تتصدى صواريخ المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة باتجاه أراضي غلاف غزة، فلسطين 13مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.05.2021
أفيخاي أدرعي ينشر صورا تظهر "قصف" مدن عربية بالصواريخ
وبحسب البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الإماراتية، أكد آل نهيان أن "الأحداث الأليمة التي شهدناها الأسبوع الماضي هي تذكير هام بضرورة البدء في الحوار السلمي والمصالحة، ونعول في هذا الشأن على ما تحمله اتفاقيات إبراهيم (أو الاتفاقيات الإبراهيمية، وتطلق على مجموعة من اتفاقيات السلام التي عُقِدت بين إسرائيل ودول عربية برعاية الولايات المتحدة) من وعود لأجيالنا الحالية والمقبلة بالعيش مع جيرانهم في سلام وكرامة وازدهار".

وتابع الوزير الإماراتي: "تقتضي القيادة الحقيقية في هذا الوقت من الأزمة التوقف عن جميع الأعمال والممارسات الاستفزازية والانتقامية التي من شأنها زيادة التوتر والاحتقان بين الجانبين، والعمل على تهدئة الأوضاع وتخفيف حدة التوترات".

وأشار آل نهيان، في ختام بيانه، إلى استعداد بلاده "التام" لدعم جميع الجهود التي تهدف إلى تحقيق هذه الغاية.

وتتصاعد حدة الاشتباكات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ أيام، وأفاد مراسل "سبوتنيك"، اليوم، بقيام "القوات الاسرائيلية بالاعتداء على المتظاهرين في حي الشيخ جراح في القدس بالضرب والقنابل الصوتية".

وبدورها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، ارتفاع أعداد القتلى الفلسطينيين في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية إلى سبعة قتلى.

وجاء في بيان لوزارة الصحة الفلسطينية أن "عدد الشهداء في الضفة الغربية نتيجة المواجهات المندلعة مع القوات الإسرائيلية وصل إلى سبعة فيما تجاوز عدد الجرحى نحو الثمانين بينهم حالات خطرة".

وأوضحت الوزارة أن "معظم الإصابات بالرصاص الحي". وبحسب البيان، فإن القتلى الذين سقطوا توزعوا في مدن: "أريحا ورام الله وسلفيت ونابلس وجنين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала