التحالف الدولي يعلن تفاصيل قصف قاعدة عين الأسد الجوية غربي العراق

© AP Photo / Ali Abdul Hassanتداعيات قصف القاعدة العسكرية الأمريكية "عين الأسد" في العراق، 13 يناير 2019
تداعيات قصف القاعدة العسكرية الأمريكية عين الأسد في العراق، 13 يناير 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.05.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي أن قاعدة عين الأسد الجوية في مدينة الأنبار غربي العراق، والتي تضم قوات أجنبية، تعرضت لقصف صاروخي، من دون وقوع خسائر أو أضرار مادية.

بغداد - سبوتنيك. وقال بيان صادر عن المتحدث باسم التحالف الدولي، اليوم الاثنين، إنه "في الساعة 13:35 بالتوقيت المحلي [11:35 بتوقيت غرينتش]، تعرضت قاعدة عين الأسد الجوية لقصف صاروخي، ولم يبلغ عن وقوع إصابات، ويتم الآن تقييم الضرر.. والهجوم قيد التحقيق".

تداعيات قصف القاعدة العسكرية الأمريكية عين الأسد في العراق، 13 يناير 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.05.2021
استهداف صاروخي لقاعدة "عين الأسد" في العراق

فيما أكدت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان اليوم أنه "سقط صاروخ نوع كاتيوشا في محيط قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأنبار، دون خسائر تذكر، وسنوافيكم التفاصيل لاحقا".

وكان مصدر في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم "داعش" [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول] أعلن أن الهجوم على قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار العراقية فجر الثامن من الشهر الجاري، أدى إلى تضرر أحد الجمالونات الخاصة بحفظ الطائرات في القاعدة من دون وقوع إصابات.

وقال المصدر، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "الهجوم لم يوقع إصابات. فقط أحد الجمالونات [حظائر الطائرات] مكان لحفظ الطائرة تضرر".

وأضاف أن الهجوم أدى أيضا إلى "توقف القاعدة عن العمل لمدة ثلاث ساعات"، لافتا إلى أنها "عادت إلى العمل بعد إزالة الخطر".

كانت السلطات العراقية قد أعلنت، في وقت سابق اليوم، أن طائرة مسيرة هاجمت قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار غربي البلاد، والتي تستضيف قوات أمريكية، دون وقوع خسائر بشرية أو مادية.

ويعد هذا الهجوم هو الثالث على قاعدة عين الأسد الجوية خلال أقل من شهر.

ومنذ أشهر يتعرض مطار بغداد الدولي والمنطقة الخضراء الشديدة التحصين في العاصمة والتي تضم المباني الحكومية والسفارة الأمريكية وبعثات دبلوماسية أجنبية، إلى جانب قواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي، إلى سلسلة من الهجمات المتكررة بصواريخ كاتيوشا.

ولم تتمكن الأجهزة الأمنية، حتى الآن، من كشف منفذي هذه الهجمات الصاروخية، في الوقت الذي تتهم فيه واشنطن جماعات موالية لإيران بتنفيذ هذه الهجمات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала