إسرائيل... الشرطة ترفض السماح بتنظيم "مسيرة الأعلام" في القدس

© REUTERS / NIR ELIASطقوس عيد الغفران في إسرائيل
طقوس عيد الغفران في إسرائيل - سبوتنيك عربي, 1920, 07.06.2021
تابعنا عبرTelegram
ألغت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، مسيرة كان يخطط لتنظيمها مستوطنون في القدس الشرقية مرورا بالأحياء العربية والإسلامية بالمدينة،  تحت مسمى "مسيرة الأعلام".

وقالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية إن منظمي المسيرة قالوا لها إن "الشرطة أخطرتهم بأنه ليس هناك تصريح لتنظيم المسيرة يوم الخميس، وأنه سيتم إلغاؤها".

من جانبها قالت الشرطة في بيان: "في أعقاب المنشورات المختلفة المتعلقة بمسيرة الأعلام في القدس - بعد تقييم الوضع الليلة الماضية، والاجتماع الذي عقد صباح اليوم بين ممثلي شرطة إسرائيل والمنظمين، تقرر أنه بعد تنسيق الأطراف لموعد ومخطط المسيرة بين العناصر المختلفة سترفع الشرطة توصيتها إلى المستوى السياسي".

وأوضحت الشرطة أنه "بالمسار الحالي والتاريخ الذي أعلن، لن يتم الموافقة على الحدث. إذا قرر المنظمون تغيير المخطط و/ أو التاريخ  فسيتم بحث الموضوع كالمعتاد".

في السياق، ادان بتسلئيل سموتريتش، زعيم حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المتشدد قرار الشرطة .

وكتب سموتريتش  الذي كان حزبه سيشارك في المسيرة في تغريدة على تويتر: "بينما نتجادل بشأن أي حكومة يجب تشكيلها، نرى أن يحيى السنوار هو الذي يتحكم بأمورنا هنا، هذا خزي ووصمة عار".

وتايع: " يستحق شعب إسرائيل قيادة أقوى وأكثر مصداقية. قد يستغرق الأمر بعض الوقت ولكن في النهاية سيكون لدينا مثل هذه القيادة. هذه هي مهمتنا من الآن فصاعدا.لا تيأسوا إخواني !! سننتصر!".

والسبت الماضي حذر زعيم حركة "حماس" بقطاع غزة يحيي السنوار إسرائيل من "الاعتداء مجددًا على المسجد الأقصى، مضيفا أن "المقاومة ستحرق الأرض فوق رأس الاحتلال لو عاد لذلك".

وعما يمكن أن تسببه تلك المسيرة أكد مسؤولون في جهاز الأمن الإسرائيلي، أن "مسيرة الأعلام" سوف تؤدي إلى تصعيد أمني في الضفة الغربية وقطاع غزة، وسوف تعيد إشعال القدس.

وكان من المقرر أن تنطلق المسيرة التي يحمل المشاركون فيها الأعلام الإسرائيلية في القدس الشرقية مرورا بباب العامود، أحد أبواب القدس القديمة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала