لبنان.. محتجون يضرمون النار أمام بوابة المصرف المركزي في صيدا

© AFP 2023 / Mahmoud Zayyat متظاهرون لبنانيون يرتدون أقنعة على شكل وجه "سلفادور دالي"، المستوحاة من المسلسل الإسباني الشهير "لا كاسا دي بابيل" ( بيت من ورق وبيت المال)، أثناء الاحتجاجات المناهضة للحكومة اللبنانية بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في صيدا، لبنان 19 أكتوبر 2019
متظاهرون لبنانيون يرتدون أقنعة على شكل وجه سلفادور دالي، المستوحاة من المسلسل الإسباني الشهير لا كاسا دي بابيل ( بيت من ورق وبيت المال)، أثناء الاحتجاجات المناهضة للحكومة اللبنانية بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في صيدا، لبنان 19 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.06.2021
تابعنا عبرTelegram
أضرم محتجون النار أمام البوابة الرئيسية للمصرف المركزي في صيدا، وقاموا برشقه بالحجارة تعبيرا عن غضبهم.

وبحسب موقع النشرة اللبناني قام محتجون برشق فرع المصرف المركزي اللبناني بالحجارة، وعبثوا بمحتوياته بعد أن دخلوا إلى باحته الداخلية.

 احتجاجات في طرابلس، لبنان 26 يناير 2020  - سبوتنيك عربي, 1920, 24.04.2021
لبنان... تجار وعمال بناء يقطعون طريقا دوليا

وأكد أن غضب المحتجين لم يقف عند مبنى فرع المصرف المركزي في صيدا بل امتد إلى مؤسسة مياه لبنان الجنوبي، حيث اقتحموه، وقاموا برشقه كذلك بالحجارة مما أدى إلى تحطم بعض زجاجه.

يشار إلى أن هذه هي المرة الثالثة التي تتعرض فيها مؤسسات في صيدا للاقتحام، على خلفية احتجاجات بسبب أزمات كثيرة يأتي على رأسها شح المياه، والتي تفاقمت عقب أزمة تقنين الكهرباء.

ومؤخرا تجددت الاحتجاجات وقطع الطرق في مختلف المناطق اللبنانية على أثر الارتفاع القياسي لسعر صرف الدولار أمام الليرة اللبنانية، حيث سجل 18000 ليرة للدولار الواحد، بعد ظهر السبت الماضي، مما أثر على دعم المواد الأساسية، فخلف أزمات كالكهرباء والأدوية وغيرها.

واليوم الإثنين قطع أصحاب وسائقو السيارات العمومية في لبنان طريقا دوليا، احتجاجا على الأوضاع المعيشية الصعبة، وأزمة البنزين وارتفاع سعر الدولار.

وأقدم محتجون غاضبون في طرابلس شمالي لبنان على اقتحام مصرف لبنان وسرايا طرابلس، وعلى الفور استقدم الجيش اللبناني تعزيزات إلى المنطقة لمنعهم من الدخول إلى المصرف.

وتوجّه عدد من المتظاهرين إلى منازل ومكاتب السياسيين في طرابلس، مرددين هتافات منددة بالمسؤولين. فيما أطلق مناصرو النائب محمد كبارة، النار على المحتجين أمام منزله، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.

وفي بيروت، قطع محتجون​ ساحة الشهداء​ وتقاطع ​برج الغزال​ باتجاه ​الحمرا​. وفي البقاع، تم قطع طريق تعلبايا وسعدنايل وشتورا وطريق ضهر البيدر. وفي الجنوب قطع عدد من الشبان عددا من الطرق في صيدا وصور.

وينعكس الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار على أسعار السلع والمواد الغذائية، الأمر الذي دفع أصحاب المتاجر والصيدليات إلى إقفال أبوابهم في عدد من المناطق اللبنانية.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала