- سبوتنيك عربي, 1920
مجتمع
تابع آخر الأخبار عن القضايا الاجتماعية والفعاليات الثقافية في دول الوطن العربي والعالم. تعرف على آخر أخبار المجتمع، قصص إنسانية، وتقارير مصورة عن حياة المجتمع.

الصحة المصرية تحذر من الإفراط في تناول الفيتامينات

CC0 / Pixabay / فيتامينات
فيتامينات - سبوتنيك عربي, 1920, 02.07.2021
تابعنا عبرTelegram
حذرت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الجمعة، من الإفراط في تناول الفيتامينات أو تناولها دون استشارة طبيب.

وقالت الوزارة عبر حسابها على "تويتر": "احذر الإفراط في تناول الفيتامينات والأدوية أو أخذها دون استشارة الطبيب، لأن ذلك يؤدي إلى زيادة في ترسبات الأملاح على الكلى والجسم بشكل عام".

وأوضحت الوزارة أن عادة الإفراط في تناول الفيتامينات والأدوية تقلل من فاعليتها عند استخدامها لمواجهة الإصابة بفيروس "كورونا".

​في سياق متصل، تؤكد الدراسات والأبحاث العلمية على أهمية "فيتامين د" للاستمتاع بصحة جيدة، والوقاية من عدة أمراض.

وتشير الدراسات إلى أن أمراضا مثل الكساح، وضعف وهشاشة العظام هي نتيجة مباشرة لنقص كبير في "فيتامين د"، لكن هل لهذا الفيتامين دور في الوقاية من فيروس "كورونا".

البروفيسور كيفن كاشمان، المتخصص في دراسة "فيتامين د" والتغذية وصحة العظام في جامعة كلية كورك في أيرلندا، يقول إن هذا الفيتامين مرتبط بالمزيد من المشاكل الصحية.

ويشير إلى أن من يعانون من نقص هذا الفيتامين "أكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى أو احتقان، وهي أشياء واردة بشدة هذا العام"، بحسب ما نقل موقع "بي بي سي".

ويشدد على أن أي نقص في "فيتامين د"، مهما كان بسيطاً، يرتبط بـ"زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية، والسكري، وأنواع من السرطان، والأمراض المعدية، وبعض أمراض الاحتقان".

وعن علاقة هذا الفيتامين بفيروس "كورونا"، يشير كاشمان إلى أن "الدراسات العلمية الأولية تؤكد وجود روابط بين نقص فيتامين د وتأثيرات كوفيد-19 على الصحة".

موضحا في الوقت ذاته إلى أن هذه العلاقة "ليست قوية بما يكفي للتوصية بهذا الفيتامين كطريقة للوقاية أو العلاج بعد".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала