فلسطيني يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام... صور وفيديو

© Sputnik . Ajwad Jradatنضال الداعور من مدينة غزة يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام، قطاع غزة، فلسطين 12 يوليو 2021
نضال الداعور من مدينة غزة يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام، قطاع غزة، فلسطين 12 يوليو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 12.07.2021
تابعنا عبرTelegram
تغلب المواطن نضال الداعور من مدينة غزة على الإعاقة بإرادة كبيرة، وتحول بيد واحدة إلى بطل في رياضة كمال الأجسام، بعدما فقد الأخرى عام 2008 بقصف إسرائيلي على قطاع غزة خلال عمله كسائق سيارة إسعاف.

صارع الداعور 13 سنة واقع الحياة محاولا التعايش مع حالته ليصل إلى قناعة تمكنه من لعب رياضة تعتمد على يدين اثنتين، ويقول الداعور: "خلال علاجي عند الطبيب تولدت لدي فكرة رفع الأثقال، وقبل عام بدأت التدرب

© Sputnik . Ajwad Jradatنضال الداعور من مدينة غزة يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام، قطاع غزة، فلسطين 12 يوليو 2021
فلسطيني يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام... صور وفيديو - سبوتنيك عربي, 1920, 12.07.2021
نضال الداعور من مدينة غزة يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام، قطاع غزة، فلسطين 12 يوليو 2021

وبناء الجسد وحققت حلمي وامتلكت صالة رياضية جعلتني أتدرب كل يوم، خاصة وأنا بحاجة لذلك حتى اتفادى ضمور العضلات وكذلك لأحقق حلمي في هذه الرياضة.

 صنع الداعور جهازا بسيطا من القماش المقوى، يربط فيه زوايا معينة ليصبح جسمه متناسق أثناء التدريب وعمل على شد منطقة الصدر والأكتاف، ويمارس الداعور هذه الرياضة ويساعد من هم مثل حالته كذلك يدرب بقية المواطنين الذين يأتون إلى صالته الرياضية للتدرب، ويقول الداعور إنه الرياضي الوحيد في الوطن العربي الذي يلعب رياضة كمال الأجسام بيد واحدة واستطاع صناعة جسد رياضي متكامل ينافس الأجساد الصحيحة، وما كان له أن ينجح في هذه الرياضة لولا العزيمة الكبيرة والإرادة الصلبة.

© Sputnik . Ajwad Jradatنضال الداعور من مدينة غزة يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام، قطاع غزة، فلسطين 12 يوليو 2021
فلسطيني يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام... صور وفيديو - سبوتنيك عربي, 1920, 12.07.2021
نضال الداعور من مدينة غزة يتحدى الإعاقة برياضة كمال الأجسام، قطاع غزة، فلسطين 12 يوليو 2021

شارك الداعور في مسابقات محلية وحقق نجاحات ويطمح أن يمثل فلسطين في المسابقات العربية والدولية، ويصنع رقم قياسي فيها، ويطور مشروعه ويصبح أكبر مما عليه، متمنيا أن يجد جهة تحتضنه وتتبنى موهبته وتساعد للوصول إلى حلمه في وقت أسرع، ويقول الداعور يوجد عدد كبير في قطاع غزة ممن فقدوا أطرافهم رسالتي لهم أن ينهضوا من العزلة التي هم فيها ويواجهوا الإعاقة بالإصرار والإرادة والعزيمة ولا يتركوا الواقع يطفئهم ويطفئ أحلامهم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала