وكالة الطاقة: مأزق "أوبك+" يهدد بحرب أسعار في ظل ارتفاع الطلب

© REUTERS / STRINGERشاشة تعرض معلومات الأسهم في السوق المالية السعودية (تداول)، في الرياض، السعودية 11 ديسمبر 2019
شاشة تعرض معلومات الأسهم في السوق المالية السعودية (تداول)، في الرياض، السعودية 11 ديسمبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.07.2021
تابعنا عبرTelegram
صرحت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الثلاثاء، أن المحادثات المتعثرة بين كبار منتجي النفط بشأن ضخ المزيد من الإمدادات قد تفضي إلى حرب أسعار في الوقت الذي تسهم فيه اللقاحات للوقاية من "كوفيد-19" في ارتفاع الطلب على الخام.

ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد يستقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قصر الوطن في الإمارات - سبوتنيك عربي, 1920, 08.07.2021
تقرير: خلاف الإمارات مع السعودية قد يدفعها للانسحاب من منظمة "أوبك"
وقالت الوكالة التي مقرها باريس "احتمال نشوب معركة على الحصة السوقية، حتى إذا كان بعيدا، يهدد الأسواق، كذلك احتمال ارتفاع أسعار الوقود يهدد بتغذية التضخم وإلحاق الضرر بتعاف اقتصادي هش".

وأضافت في تقريرها الشهري عن سوق النفط "الجمود في "أوبك+" يعني أن حصص الإنتاج ستظل عند مستويات يوليو/ تموز لحين إمكان التوصل إلى تسوية. في هذه الحالة، ستشهد أسواق النفط حالة من الشح في الوقت الذي ينتعش فيه الطلب من الانخفاض المدفوع بكوفيد في العام الماضي".

وتسبب خلاف بين السعودية والإمارات ضمن "أوبك+"، وهي مجموعة تضم منتجين من منظمة البلدان المصدرة للبترول، في إيقاف محادثات الأسبوع الماضي بشأن تعزيز الإنتاج بعد مفاوضات استمرت عدة أيام؛ وفقا لـ "رويترز".

لكن وكالة الطاقة قالت إن ارتفاع الإصابات بالفيروس في بعض الدول ما زال يشكل خطرا رئيسيا، وأضافت أن مستويات مخزونات النفط في معظم الدول المتقدمة انخفضت دون متوسطات تاريخية وأن السحب من مخزونات الخام هذا الخريف من المنتظر أن يكون الأكبر فيما لا يقل عن عشر سنوات.

وقالت الوكالة "ستظل أسواق النفط متقلبة على الأرجح لحين اتضاح سياسة إنتاج "أوبك+" والتقلب لا يفيد في ضمان تحول منظم وآمن للطاقة، كما أنه ليس في مصلحة المنتجين أو المستهلكين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала