مصدر لـ"سبوتنيك": الجيش اليمني يسيطر على مركز مديرية رحبة جنوبي مأرب

© AFP 2022القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد "أنصار الله" الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021
القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد أنصار الله الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.07.2021
تابعنا عبرTelegram
أحرز الجيش اليمني التابع للحكومة، اليوم الأربعاء، تقدماً ميدانياً في معارك مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في محافظة مأرب التي تمثل مسرح القتال الأعنف بين الجانبين منذ أكثر من خمسة أشهر شرقي العاصمة اليمنية، وتمكن من السيطرة على مديرية رحبة.

وأبلغ مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك" أن "الجيش اليمني وقبائل مُراد الموالية له نفذوا هجوماً من محاور عدة بدعم جوي من التحالف العربي في مديرية رَحبة جنوبي مأرب، تمكنوا خلاله من السيطرة على مركز المديرية بما فيها مقر المجمع الحكومي وإدارة الأمن".

وأضاف المصدر أن "القوات الحكومية استعادت السيطرة على واديي معين وبقثة ووادي مظراة ومواقع رحوم وعلفاء والأوشال جنوبي مأرب".

وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك - سبوتنيك عربي, 1920, 11.07.2021
وزير الخارجية اليمني: "أنصار الله" ترفض السلام ونحذر من استمرار تصعيدهم في مأرب
ووفقاً للمصدر، فإن التقدم الميداني للجيش اليمني تحقق إثر معارك أوقعت نحو 16 قتيلاً وأكثر من 27 جريحاً من الجانبين.

ويأتي ذلك غداة إعلان الجيش اليمني استعادة مواقع مهمة من قبضة "أنصار الله" في جبهة المَشْجَح غرب مأرب، خلال عملية هجومية وصفها بـ"النوعية".

ومنذ مطلع شباط/فبراير الماضي، احتدمت المعارك بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين، اثر إطلاق الأخيرة حملة عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب، التي تضم مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر النفطية، وتمثل السيطرة عليها أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، علاوة على كونها آخر معاقل الحكومة المعترف بها دولياً شمالي البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала