تضخم سمك زينة ذهبي اللون إلى حجم كرة قدم... صور

© AFP 2022 / KARIM SAHIBأسماك زينة
أسماك زينة - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2021
تابعنا عبرTelegram
تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورا لبعض أسماك الزينة متضخمة الحجم، بشكل غير معتاد، تم التقاطها في ولاية مينيسوتا الأمريكية.

وتم صيد الأسماك المتضخمة من بحيرة كيلر في مدينة بيرنسفيل بالولاية، وذكر علماء الأحياء المائية أنها أصبحت تشكل مصدر تهديد بيئي، ومن الممكن أن تتطور إلى مشكلة كبيرة إذا تم إطلاقها في البحيرات أو البرك، وفقا لـشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

سمكة تراوت قوس قزح - سبوتنيك عربي, 1920, 13.07.2021
مخ السمك يتغير حجمه عند تعرضه لمواقف محددة في الحياة
والتقط الصيادون 10 سمكات ذهبية الأسبوع الماضي وكذلك 18 سمكة أخرى الأسبوع الحالي، كان طول كل منها أكثر من قدم واحدة، وكان أكبرها يبلغ 15 بوصة ويزن حوالي أربعة أرطال.

وأشار كاليب أشلينغ، المتخصص في الموارد الطبيعية في بيرنسفيل لشبكة "سي إن إن" إلى أنهم تلقوا بعض التقارير بشأن وجد مجموعات كبيرة متزايدة من الأسماك الذهبية في البحيرة، وكان بعضها الأسماك بحجم كرة القدم.

وأكد أشلينج أنه كان من المدهش بعض الشيء أن تكون بعض هذه الأسماك عملاقة، خاصة وأنه اعتاد على رؤية سمكة ذهبية اللون داخل متجر الحيوانات الأليفة وهي بحجم معقول.

وفسر برزيميك باجير، مالك شركة "Carp Solutions"، وهو أستاذ مساعد باحث في جامعة مينيسوتا، أن تلك الأسماك الذهبية تحفر قاع البحيرات والبرك بحثا عن الطعام، ما يتسبب في تحريك الرواسب واقتلاع النباتات من جذورها، الأمر الذي قد يؤثر على جودة المياه، وتنوع الكائنات البحرية الأخرى.

كما أوضح باجير أن تلك الأسماك قد تتسبب في تكاثر الطحالب التي تحول البحيرات إلى بحيرات خضراء، وذلك بفعل إطلاق مخلفاتها وكذلك العناصر الغذائية المستقرة في قاع البحيرات.  

ورجح باجير أن الأسماك الذهبية اللون ظلت في الماء لعدة سنوات لكي تبلغ ذلك الحجم المهول.

وعلق برزيميك باجير: "يبدو أن هناك الكثير من الناس لا يدركون الحجم الذي يمكن أن تصل إليه هذه الأسماك، وكذلك وجود بعض العواقب البيئية غير المقصودة لإطلاق الأسماك الذهبية أو أنواع أخرى من الحيوانات الأليفة في البرية".

يشار إلى أنه من غير القانوني إطلاق سراح الأسماك الذهبية في البرية في مينيسوتا والعديد من الولايات الأخرى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала