موسكو تعتبر تصريحات "طالبان" بشأن الهدنة أمرا إيجابيا

© Sputnik . Vladimir Astapkovich / الانتقال إلى بنك الصورالمبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون أفغانستان، مدير القسم الأسيوي الثاني في وزارة الخارجية، زامير كابولوف
المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون أفغانستان، مدير القسم الأسيوي الثاني في وزارة الخارجية، زامير كابولوف - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2021
تابعنا عبرTelegram
وصف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، مدير القسم الآسيوي الثاني بوزارة الخارجية، زامير كابولوف، اليوم الخميس، تصريحات حركة طالبان المتشددة (المحظورة في روسيا) بشأن وقف إطلاق النار لثلاثة أشهر بشرط إطلاق سراح 7 آلاف من الأسرى والشطب من "القائمة السوداء" الأممية بـ"الإيجابية".

وقال كابولوف، على هامش مؤتمر "وسط وجنوب آسيا: التضامن الإقليمي. التحديات والفرص"، المنعقد في العاصمة الأوزبكية طشقند: "أمر إيجابي بالطبع، حتى لو لمدة ثلاثة أشهر، ولو أننا كنا نفضل أن تستمر الهدنة لفترة أكثر من ثلاثة أشهر".

المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون أفغانستان، مدير القسم الأسيوي الثاني في وزارة الخارجية، زامير كابولوف - سبوتنيك عربي, 1920, 14.07.2021
مسؤول روسي: محاولة طالبان الإضرار بأمن حلفائنا محفوفة بخسائر كبيرة لها
وفي وقت سابق، ذكرت قناة "تي في نيوز-1" الأفغانية، نقلا عن العضو في الفريق التفاوضي الحكومي الأفغاني، نادر نادري، في مؤتمر صحفي في كابول، اليوم، بأن شروط الحركة المتشددة، تتمثل بالإفراج عن سبعة آلاف من أنصارها المعتقلين، وشطب أسماء قياداتها من القائمة الأممية السوداء، مقابل هدنة مدتها 3 أشهر.

بدوره، الناطق باسم المكتب السياسي لحركة طالبان محمد نعيم، أكد اليوم الخميس، لوكالة سبوتنيك أن ما صرحت به الحكومة الأفغانية، حول طلب الحركة الإفراج عن 7 آلاف معتقل من أنصارها، مقابل هدنة مدتها 3 أشهر، غير دقيق؛ وإنما الطرح يتمثل في الحد من العمليات العسكرية وتخفيفها.

وتحتضن طشقند، مؤتمرا دوليا بعنوان، "وسط وجنوب آسيا: التضامن الإقليمي. التحديات والفرص"، يومي 15 و16 تموز/يوليو الجاري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала