الرقاقة الروسية للكشف عن كورونا لن تزرع في جسم الإنسان

© Sputnikعلماء روس
علماء روس - سبوتنيك عربي, 1920, 19.07.2021
تابعنا عبرTelegram
أكد معهد نيجني نوفغورود لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، المعروف باسم "بلوخينا"، في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك" أن الرقاقة التي تم الكشف عنها اليوم، والقادرة على الكشف عن فيروس كورونا المستجد لن تزرع في جسد الإنسان.

وشدد الخبراء على أن الرقاقة التي طورها العلماء الروس ستستخدم فقط في المختبرات بهدف تحديد درجة العدوى في المواد الحيوية المستخدمة التي يتم الحصول عليها من العينات.

غالينا كوتشمارويفا، طالبة ماجستير سنة ثانية، في مركز العلمي التعليمي للدراسات الجينية في جامعة سيبيريا الفيدرالية، في جامعة سيبيريا الفيدرالية - سبوتنيك عربي, 1920, 19.07.2021
علماء روس يطورون رقاقة بيولوجية للكشف عن "كورونا"
وكان موقع "هيئة حماية المستهلك الروسية"، قد كشف اليوم عن تفاصيل دراسة أجراها معهد نيجني نوفغورود لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، المعروف باسم "بلوخينا"، لتطوير رقاقة تستطيع كشف فيروس كورونا المستجد.

وبحسب ما جاء في الوثيقة الصادرة اليوم: "يجري العمل على إنشاء نموذج أولي لرقاقة حيوية تستطيع الإشارة إلى مسببات الأمراض الفعلية للالتهاب الرئوي المكتسب، بما في ذلك فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19".

وأشار الخبراء إلى أن "الرقاقة الحيوية هي عبارة عن وسيلة اختبار سريع يجعل من الممكن اختيار التشخيص الصحيح والوحيد للحالة المرضية".

وتبدو الرقاقة "مثل لوحة صغيرة بحجم 25 × 75 مم، حيث يتم تصنيع مجسات قليلة النوكليوتيدات قصيرة المدى (النوكليوتيد أو النَّوَوِيد أو النوكليوتيدات‏. تصنف في علم الأحياء كوحدة أساسية في بناء الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين) بشكل مصطنع لتحديد الصورة الجينية لمسببات أمراض الالتهابات الرئوية المكتسبة عن طريق العدوى".

ونوه الخبراء والعلماء الروس إلى أن "هذه الرقاقة لا يتم زراعتها في جسم الإنسان بل يتم أخذ عينات من الجسم وإرسالها إلى المختبر وتقوم الرقاقة بتحديد وجود هذا العامل المعدي أو ذاك في العينة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала