روسيا تحافظ على أضخم طائرة حربية في العالم

© Sputnik . Vladimir Astapkovich / الانتقال إلى بنك الصورقاذفة الصواريخ "تو-160" الأسرع من الصوت خلال بروفة الجزء الجوي من العرض العسكري في موسكو، روسيا 20 يونيو 2020
قاذفة الصواريخ تو-160 الأسرع من الصوت خلال بروفة الجزء الجوي من العرض العسكري في موسكو، روسيا 20 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.07.2021
تابعنا عبرTelegram
شرحت مجلة أمريكية لماذا تشكل الطائرة الروسية "تو-160" خطرا "مخيفا".

وأشارت صحيفة "ذي ناشيونال إنترست" إلى أن قاذفة القنابل "تو-160" طائرة ضخمة ولا توجد في العالم طائرة حربية تفوق "تو-160" حجما.

وقد سجلت هذه الطائرة التي يبلغ وزنها عند الإقلاع 275 طنا، أرقاما قياسية جديدة كثيرة. وتم تسجيل أحدها في عام 2010 عندما قطعت إحدى طائرات "تو-160" مسافة 18 ألف كيلومتر، محلقة في الجو.

ورأت طائرة "تو-160" النور في القرن الـ20، ولكنها تظل في الخدمة بعد أن خضعت للعمليات التحديثية التطويرية الكثيرة وتحولت إلى قاذفة صواريخ استراتيجية. وتستطيع طائرة "تو-160" العصرية أن تحمل 12 صاروخا تقدر على حمل رؤوس نووية. ويبلغ مدى صواريخها 3500 كيلومتر ولذلك يمكن أن تطلق "تو-160" صواريخها من مكان بعيد عن مجال عمل مضادات الطيران.

وأسفرت العمليات التحديثية التطويرية عن إنتاج طائرة جديدة هي قاذفة الصواريخ الاستراتيجية "تو-160إم". ومن أجل تعزيز فعاليتها القتالية تمت صناعة المحرك الجديد "إن كا-32-02".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала