الجزائر تعزز استثماراتها بمجال الطاقة في دولة أوروبية باستثمار وصل إلى 90 مليون دولار

© AP Photo / Aflred de Montesquiouعامل يتفقد محطة كريشبا للغاز في الجزائر بعد مهاجمة مجهولين أطلقوا قذائف وصواريخ محلية الصنع على المنشأة التي تعمل بشكل مشترك مع شركات أجنبية وتشرف عليها شركة الغاز الحكومية الجزائرية سوناطراك
عامل يتفقد محطة كريشبا للغاز في الجزائر بعد مهاجمة مجهولين أطلقوا قذائف وصواريخ محلية الصنع على المنشأة التي تعمل بشكل مشترك مع شركات أجنبية وتشرف عليها شركة الغاز الحكومية الجزائرية سوناطراك - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2021
تابعنا عبرTelegram
توصل فرانسيسكو رينيس رئيس مجلس إدارة "ناتورغي"، وتوفيق حكار رئيس "سوناطراك"، إلى اتفاق توسيع مشروع "ميدغاز"، ضمن اجتماع عمل عقد خلال زيارة المشروع في الجزائر، وأكدا على التقدم الممتاز الذي حققه المشروع.

عندما يبدأ مشروع توسع "ميدغاز"، التي شهدت استثمارات بقيمة 90 مليون دولار، فإنه سيؤمن 25% من الغاز الطبيعي المستهلك في إسبانيا، ما سيؤدي إلى تقوية العلاقة الاستراتيجية بين الشركتين.

في عام 2021، حقق مشروع "ميدغاز" العديد من النجاحات من العمليات المستمرة، ما يؤكد القيمة الاستراتيجية لهذه البنية التحتية لإمداد الغاز الآمن إلى إسبانيا، بحسب ما ذكر موقع شركة "ناتورغي" الرسمي.

ووافق رينيس وحكار، على أن مشروع توسع "ميدغاز" سيبدأ عملياته في الخريف. وعقدت الشركات لقاء عمل في الجزائر في إطار زيارة "ميدغاز". ستشهد الاتفاقية توسيع خط أنابيب الغاز بمقدار 2 مليار متر مكعب سنويًا، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 25%، لتصل إلى 10 مليار متر مكعب سنويًا من الربع الرابع فصاعدا.

​كما أن إطلاق مشروع التوسيع لخط أنابيب الغاز يعزز التحالف الاستراتيجي بين الشركتين، لتكون الشركة الجزائرية هي إحدى الشركات الرائدة في توفير الغاز لإسبانيا ورابع أكبر مساهم في "ميدغاز"بحصة 4%.

 صرح فرانسيسكو رينيس أن هذه البنية التحتية "تعزز أمن إمدادات الغاز الطبيعي لإسبانيا، وهي مفتاح لتوفير الضمانات والاستقرار لعملية التحول البيئي. بعد عقد من العمليات المستمرة، حققت "ميدغاز" نجاحًا كبيرا بتعاونها مع شريك استراتيجي مثل "سوناطراك".

وتعد "ميدغاز" هي الشركة المسؤولة عن تصميم وبناء وتشغيل خط أنابيب الغاز في أعماق البحار من الجزائر إلى أوروبا عبر إسبانيا. بطريقة مباشرة ومربحة لتزويد جنوب أوروبا بالغاز الطبيعي.

 أما "سوناطراك" فهي شركة عمومية جزائرية شكلت لاستغلال الموارد البترولية في الجزائر، هي الآن متنوعة الأنشطة تشمل جميع جوانب الإنتاج والاستكشاف والاستخراج والنقل والتكرير.

 تم منح المشروع من قبل الحكومة الجزائرية لمدة 35 سنة (حتى 2041)، ويمكن تمديده لمدة 15 سنة إضافية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала