حضانة الطفل بعد الانفصال... انقسام حول تعديل المادة 57 في العراق

تبني الأطفال من قبل عائلات وأمهات عازبات: هل بدأ المجتمع العربي بتقبّل الفكرة أكثر؟
تابعنا عبرTelegram
مقترح يثير الجدل منذ أيام في العراق بشأن تعديل منظور في البرلمان للمادة 57 من قانون الأحوال الشخصية، اعتبره محامون وناشطون رجوعا إلى الوراء، وحرمانا للمرأة من حضانة أطفالها، بينما صرح نواب آخرون إنه مطروح للمناقشة.

عشرات من النساء في البصرة خرجن في وقفة احتجاجية للتنديد بتغيير فقرة في المادة 57 من قانون الأحوال الشخصية، تمنح حضانة الطفل للأب الطليق بدلاً من الأم.

تعليقاً على هذا الموضوع قال الإعلامي والأكاديمي رائد المعموري لــ"سبوتنيك" إنه:

"بتعديل القوانين عادة يراد ملاءمتها مع تطورات القوانين والحقوق المحلية، والدولية، ولكن عندما تتعلق بنود القانون بالمرأة في العراق يكون التعديل عادة مدفوعاً للأسوأ".

وتابع المعموري بالقول إن "سلب حضانة الطفل من الأم ظلم كبير بحق النساء العراقيات ويتعارض مع الجوانب النفسية والأسرية".

للمزيد تابعوا برنامج "صدى الحياة".

إعداد: لانا بدوان، تقديم: شيماء ثامر

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала