ما تأثير انضمام إسرائيل للاتحاد الأفريقي على القضية الفلسطينية؟

© REUTERS / TIKSA NEGERIرؤساء الدول الأفريقية يلتقطون صورة جماعية أثناء افتتاح الدورة العادية الثالثة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا
رؤساء الدول الأفريقية يلتقطون صورة جماعية أثناء افتتاح الدورة العادية الثالثة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا - سبوتنيك عربي, 1920, 24.07.2021
تابعنا عبرTelegram
في خطوة وصفها المراقبون بـ "الكارثية"، استطاعت إسرائيل الانضمام رسميا إلى الاتحاد الأفريقي، بصفة عضو مراقب.

وقدم السفير الإسرائيلي لدى أثيوبيا، أليلي أدماسو، أوراق اعتماده كمراقب في الاتحاد الأفريقي إلى رئيس مفوضية الاتحاد، موسى فقي محمد، في مقر المنظمة في أديس أبابا.

التحضيرات الأخيرة قبل انطلاق أولمبياد طوكيو 2020، الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو، اليابان 12 يوليو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.07.2021
بطل أفريقيا الجزائري ينسحب من "أولمبياد طوكيو" لاحتمالية مواجهة لاعب إسرائيلي

وأكد خبراء أن الخطوة الإسرائيلية جاءت بسبب الدعم الأمريكي الدائم، وبسبب العلاقات التي نجحت تل أبيب في تدشينها مع دول أفريقية بسبب الإمكانيات الاقتصادية والتكنولوجية التي تتمتع بها.

انضمام إسرائيلي

وتعليقا على القرار، قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، إنه يوم للاحتفال بالعلاقات الإسرائيلية الأفريقية، لافتا إلى أن إسرائيل تقيم حاليا علاقات مع 46 دولة أفريقية.

واعتبر لابيد أن ذلك "سيساعدنا على تعزيز أنشطتنا في القارة الأفريقية ومع الدول الأعضاء في المنظمة"، مشيرًا إلى أن هذه العضوية ستمكن الطرف الإسرائيلي والأفريقي من مكافحة كورونا ومنع انتشار الإرهاب والتطرف في القارة.

وسبق لإسرائيل أن حصلت على صفة مراقب في منظمة الوحدة الأفريقية، قبل حل منظمة الوحدة عام 2002 واستبدالها بالاتحاد الأفريقي حيث جرى إحباط محاولاتها لاستعادة هذه الصفة، وفقا لـ"فرانس برس".

خطوة كارثية

بدوره اعتبر الدكتور أسامة شعث، أستاذ العلوم السياسية والمستشار الفلسطيني في العلاقات الدولية، أن انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي بصفة مراقب بمثابة ضربة للشعب الفلسطيني ولحقوقه الوطنية المشروعة.

وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، "القارة الأفريقية عموما كانت ولعقود طويلة تصطف إلى جانب النضال الفلسطيني وإلى حقوقه المشروعة، لكن وللإسف هناك تراجع واضح في موقف الاتحاد الأفريقي لإسباب عديدة إبرزها اتفاقات التطبيع العربي مع الاحتلال التي عقدت مؤخرا برعاية إمريكية".

وتابع: "وكذلك بسبب تراجع التنسيق والتعاون العربي المشترك في العديد من القضايا والملفات الإقليمية، إضافة إلى وجود كبوة في الأداء الدبلوماسي العربي المشترك إلا بشكل محدود في ما يخص القضية الفلسطينية، وبسبب انكفاء الدول العربية على شؤونها وهمومها الداخلية ما أدى إلى استثمار الاحتلال الإسرائيلي لهذا الفراغ السياسي العربي في القرن الأفريقي وفي غيره".

ويرى شعث أن انضمام إسرائيل للاتحاد الأفريقي لا يؤثر على القضية الفلسطينية فحسب وإنما يشكل خطرا على الأمن القومي العربي وخاصة في الدول العربية بالشمال الأفريقي.

ودعا شعث الدول العربية ودول الاتحاد الأفريقي إلى إعادة النظر في هذه العلاقات، مشيرًا إلى أن "غياب العمل العربي المشترك أدى إلى فتح الباب أمام الاحتلال لاستثمار هذا الفراغ الكبير على قاعدة تبادل المصالح".

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يستعرض حرس الشرف لدى وصوله إلى نجامينا في تشاد - سبوتنيك عربي, 1920, 08.09.2020
بعد لقائه بنجل رئيس تشاد... نتنياهو: إسرائيل تعود إلى أفريقيا

وأكد أن هناك من القواسم والعلاقات العربية المشتركة مع الشعوب الأفريقية ما يحول دون انقطاعها، داعيًا إلى ضرورة إحياء العمل العربي المشترك "الثقافي والدبلوماسي والسياسي والاقتصادي والأمني المشترك" مع القرن الأفريقي عبر جامعة الدول العربية، بدلا من الدبلوماسية المنفردة لكل دولة.

علاقات إسرائيلية أفريقية

اعتبر محمد حسن كنعان، رئيس الحزب القومي العربي، وعضو الكنيست الإسرائيلي السابق، أن تولي إسرائيل صفة المراقب الدائم في الاتحاد الأفريقي أمر مستهجن، باعتبار أنها ليس جزءًا من قارة أفريقيا.

وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، الجميع يدرك أن إسرائيل توغلت بقوة في القارة الإفريقية بسبب إمكانياتها الاقتصادية والتكنولوجية، والدعم الدائم التي تتلقاه من الولايات المتحدة الأمريكية، فاستطاعت الحكومة الإسرائيلية أن تبني علاقات قوية مع عدد من الدول الإفريقية، لذلك ليس من المستغرب هذا الأمر.

ويرى كنعان أن الدول الإفريقية التي تتبع السياسية الأمريكية والإسرائيلية في القارة السمراء لها التأثير الرئيسي في دعوة إسرائيل لهذه المهمة، لكن في الوقت ذاته هناك دول تدعم ولا تزال القضية الفلسطينية ولا يمكن أن تغير موقفها نتيجة هذا الأمر.

وأكد أن العالم العربي والإسلامي والسلطة الفلسطينية يمتلكون علاقات متشعبة مع الدول الأفريقية خاصة تلك التي تدعم القضية الفلسطينية، وهو ما سيقف حائلًا ضد التأثير الإسرائيل المتوقع في القارة على القضية.

وفيما يخص تأثير هذه الخطوة على القضية الفلسطينية، أكد أن إسرائيل نجحت في أن يكون لها منصة إعلامية قوية تدعم حكوماتها وسياساتها في أفريقيا، وهو الأمر الذي سيكون له تأثير قليل على ما يجرى في منطقة الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية.

يذكر أن فلسطين تتمتع أيضا بصفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، وغالبا ما كان الاتحاد يدين الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وهو ما كان يشكل مصدر إزعاج لإسرائيل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала