هند القاسمي تنفي مزاعم تمثيلها مؤسسة النفط الليبية في مؤتمر موناكو

© REUTERS / HANI AMARAالهجوم على مؤسسة النفط في ليبيا
الهجوم على مؤسسة النفط في ليبيا - سبوتنيك عربي, 1920, 24.07.2021
تابعنا عبرTelegram
فندت الإماراتية هند القاسمي سيدة أعمال ورئيسة تحرير مجلة "فيلفيت" المختصة بمجال الموضة والأزياء، مزاعم ادّعت تمثيلها مؤسسة النفط الليبية في مؤتمر عقد في موناكو خلال شهر يوليو/تموز الجاري.

وقالت القاسمي في تغريدة عبر حسابها على موقع "تويتر": "أنا لست في موناكو ولم أحضر مؤتمرا تجاريا هناك أساسًا ولم أتحدث باسم الدولة الليبية ولست عضوة في مجلس أعضاء أي من نفط ليبيا أو استثمار ليبيا. إشاعات ينشرها الحاقدون وينقلها الجهلاء ويتداولها العامة".

كما نفت هند القاسمي أن تكون لها حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي غير حسابيها على تويتر وإنستغرام، بعد تداول صورة لحساب منسوب إليها على موقع "لينكد إن" زعم مروجوه أنها عرفت نفسها فيه بأنها عضوة في المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا.

من جهته، نفى منتدى الاستثمار في التنمية المستدامة، المنظم لمؤتمر موناكو، أن تكون الإماراتية هند القاسمي قد شاركت فيه.

وكتب المنتدى على حسابه في تويتر: "تؤكد إدارة المنتدى أن الشيخة هند القاسمي لم تكن جزءا من المؤتمر الذي عقد في كوت دي آزور. وأي إشارة إلى هذه المشاركة هي مجرد خطأ".

وكانت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع ليبية زعمت، في وقت سابق، أن الشيخة هند القاسمي شاركت في مؤتمر الاستثمار والتنمية المستدامة، الذي عقد في موناكو، في وقت سابق هذا الشهر، ممثلة للهيئة الوطنية الليبية للنفط.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала