إثيوبيا... قادة متقاعدون يتعهدون بمساندة الجيش في الدفاع ومنع "تفكيك البلاد"

© AP Photo / MOHAMED SHEIKH NORالجيش الإثيوبي
الجيش الإثيوبي - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2021
تابعنا عبرTelegram
تعهد أعضاء سابقون في الجيش الإثيوبي بالوقوف إلى جانب الجيش من خلال المشاركة في كل مهمة للدفاع عن سيادة البلاد.

جاء ذلك خلال مسيرة نظمها أعضاء جمعية دعم تطوير الجيش الإثيوبي السابق لدعم قوة الدفاع الوطني الإثيوبية في أديس أبابا بميدان مسقلن بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

وخلال المناسبة قال الأمين العام للجمعية العميد واسيهون نيغاتو إن الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الإرهابية انخرطت في عدد من الأنشطة بهدف تفكيك إثيوبيا.

قوات أمن إثيوبية - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2021
إثيوبيا تندفع نحو حرب عرقية مع حشد شباب الأمهرة ومقاتلي الأقاليم لمحاربة تيغراي

وتابع "علينا التأكد من أن الجماعة الإرهابية هي التي يجب تفكيكها وليس إثيوبيا".

من جهته قال مدير العلاقات العامة في قوة الدفاع الإثيوبية، العقيد جيتنت أدانا، إن الجيش الإثيوبي السابق ضحى بالكثير من أجل سيادة الوطن.

وأعرب عن تقديره للاستعداد الذي أظهره الأعضاء للدفاع عن سيادة إثيوبيا من خلال تقديم الدعم اللازم لقوات الدفاع الوطنية الإثيوبية.

ودعا إقليم أمهرة الإثيوبية، أمس الأحد، "جميع شبابه" إلى حمل السلاح ضد مقاتلي الإقليم المجاور تيغراي الذين يقاتلون الجيش الفيدرالي والقوات من جميع المناطق التسع الأخرى في البلاد.

وقال أجيجنهو تيشاغر، رئيس حكومة إقليم أمهرة: "أدعو جميع الشباب من الميليشيات وغير الميليشيات في المنطقة، المسلحين بأي سلاح حكومي، والمسلحين بأسلحة شخصية، للانضمام إلى المهمة الحربية المناوئة للجبهة الشعبية لتحرير تيغري ابتداءً من يوم غد"، وفق ما نقلته وسائل الإعلام الحكومية في المنطقة.

من شأن الدعوة إلى التعبئة الشعبية ضد مقاتلي جبهة تحرير تيغراي - الذين قال جيش أمهرة إنهم يهاجمون الإقليم الآن - إلى توسيع نطاق دائرة الحرب المستمرة منذ ثمانية أشهر وعدم الاستقرار في الدولة الواقعة في القرن الأفريقي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала