بيان من بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بشأن اجتماع اللجنة التابعة لمجلس النواب في روما

© AFP 2022 / MARWAN IBRAHIMالدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيتش
الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيتش - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2021
تابعنا عبرTelegram
قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إنها ستحضر اجتماع روما تلبية لدعوة مجلس النواب، واتساقا مع ولايتها في تيسير إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/ كانون الأول 2021، وتقديم المساعدة الانتخابية على النحو الوارد في قرار مجلس الأمن 2570 لسنة 2021، وخارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي.

وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف يلتقي مع رئيس الورزاء الليبي عبد الحميد الدبيبة في موسكو، روسيا 15 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2021
الدبيبة يطالب بتفعيل عقوبات ضد المحرضين والمعرقلين للانتخابات
وأوضحت البعثة الأممية، في بيان لها، إن ذلك يأتي تقديم الدعم لعمل اللجنة التابعة لمجلس النواب التي أنشئت عملاً بقرار مجلس النواب رقم 42 في 7 يوليو/تموز 2021، والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات وذلك خلال الاجتماع الذي سيعقد في روما من 26 إلى 29 يوليو الجاري.

وأضافت أن "دورها، خلال هذا الاجتماع، يتمثل في تقديم الدعم والمشورة الفنيين إلى اللجنة التابعة لمجلس النواب والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات في وضع مشاريع قوانين انتخابية استناداً إلى مبادئ الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية ومبادئ حقوق الإنسان".

وشددت البعثة الأممية على أهمية إجراء عملية انتخابية شاملة للجميع وإشراك المجلس الأعلى للدولة في إعداد القوانين الانتخابية، وذلك تماشياً مع الأحكام ذات الصلة من الاتفاق السياسي وخارطة الطريق التي تم إقرارها في تونس بشأن إعداد التشريع الانتخابي.

وحثت "مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة على العمل بحسن نية لتحقيق هذه الأهداف والتنسيق فيما بينهما بما يتماشى مع أحكام الاتفاق السياسي ذات الصلة"، معربة عن امتنانها للحكومة الإيطالية على استضافتها هذا الاجتماع.

وختمت البعثة الأممية بيانها، بالإعراب عن أملها في أن يسترشد هذا الجهد وعمل اللجنة التابعة لمجلس النواب بشكل تام بالمبادئ والأهداف المذكورة آنفاً، وأن يسفر عن إقرار إطار قانوني وتحقيق المزيد من الزخم اللازم لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية شاملة للجميع وحرة ونزيهة في 24 ديسمبر المقبل.

وتسلمت حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، والمجلس الرئاسي الجديد، برئاسة محمد المنفي، السلطة في ليبيا بشكل رسمي في 16 من آذار/مارس الماضي؛ لإدارة شؤون البلاد، والتمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، في نهاية العام الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة والتي توصل إليها منتدى الحوار الليبي.

وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، منذ 2015، بين الشرق مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا سابقا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала