عرض شريحة من كعكة زفاف تشارلز وديانا في دار مزادات "دومينيك وينتر"

© AFP 2022 / Youn Kong Chooالأميرة ديانا والأمير تشارلز خلال دقيقة صمت أمام نصب تذكاري للجنود المجهولين في المقبرة الوطنية جنوب سيئول، كوريا الجنوبية 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1992
الأميرة ديانا والأمير تشارلز خلال دقيقة صمت أمام نصب تذكاري للجنود المجهولين في المقبرة الوطنية جنوب سيئول، كوريا الجنوبية 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1992 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.07.2021
تابعنا عبرTelegram
عرضت شريحة كبيرة من كعكة زفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا للبيع في دار مزادات "دومينيك وينتر" في إنجلترا بعد 40 عامًا من زواجهما.

ووفقا لصحيفة "اندبندنت" البريطانية، تم إعطاؤها لمويرا سميث، أحد موظفي الملكة الأم في قصر كلارنس هاوس، بعد الحفل في عام 1981 واحتفظت بها عائلة مويرا حتى عام 2008 حتى استحوذ عليها أحد الهواة، الذي قرر عرضها الآن للبيع.

وأضافت الصحيفة أنه تم الحفاظ على القطعة التي تزن 793.7 غرام في غلاف بلاستيكي في علبة كعك قديمة لمدة أربعة عقود.

ووصف دار المزادات الشريحة بأنها قطعة ملكية فريدة من نوعها، ولكن نصحوا بعدم تناولها لأسباب صحية.

ومن جانبه، قال كريس ألبوري، خبير تقييم التذكارات الملكية في دار المزادات: "من الواضح أن هذه القطعة ستستمر لمزيد من السنوات بعد 40 عامًا، ولكن ما زلت لا أوصي بتناولها“، مضيفًا أنها تذكار فريد من نوعه يسلط الضوء على الزفاف الملكي، الذي يشكل سحرًا في جميع أنحاء العالم.

وصنعت 23 كعكة رسمية لحفل زفاف ديانا وتشارلز، ويُعتقد أن هذه الشريحة قد تم قطعها من كعكة تم توزيعها على الموظفين في كلارنس هاوس؛ من أجل شكرهم على جهودهم.

يُذكر أنه في عام 2014، تم بيع شريحة من كعكة زفاف تشارلز وديانا مقابل 1.375 دولارًا في مزاد أقيم في لوس أنجلوس في كاليفورنيا وكانت الكعكة ملفوفة بورق الشمع داخل صندوق التقديم الأصلي الذي كتب عليه "قصر باكنغهام 29 تموز/ يوليو 1981".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала