النيل يقترب من الفيضان في الخرطوم

© AP Photo / Marwan Aliتداعيات فيضان مياه النيل الأزرق في منطقة أم درمان في السودان، 26 أغسطس 2020
تداعيات فيضان مياه النيل الأزرق في منطقة أم درمان في السودان، 26 أغسطس 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2021
تابعنا عبرTelegram
أفادت لجنة الفيضان التابعة لوزارة الري والموارد المائية السودانية، اليوم السبت، بأن مناسيب النيل في الخرطوم، اقتربت من مستوى الفيضان، وذلك بعد أن تجاوز إيراد النيل الأزرق عند محطة الديم، على الحدود السودانية الأثيوبية، 600 مليون متر مكعب.

ونقل موقع "سودان تربيون" عن اللجنة بيانا قالت فيه، إنه من المتوقع ارتفاع مناسيب النيل بنحو 30 سنتيمترا خلال الساعات القادمة.

تداعيات فيضان مياه النيل الأزرق في منطقة شقليب في السودان،31 أغسطس 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 29.07.2021
تحذير للسودانيين بعد ارتفاع منسوب نهر النيل وتسجيل حوادث غرق وانهيار المنازل
وبحسب البيان فقد سجلت مناسيب النيل عند الخرطوم سجلت 15.72 متر، أي أقل بنحو 78 سنتمتر من منسوب الفيضان البالغ 16.50 متر، وحذر البيان من أن جميع القطاعات ستشهد ارتفاعا بمتوسط 30 سنتيمتر، داعيا المواطنين على ضفاف نهر النيل في كل القطاعات أخذ كل التحوطات اللازمة.

وبلغت جملة إيراد النيل الأزرق لشهر يوليو/تموز الحالي بلغ حوالي 5 مليارات متر مكعب مقارنة ب 7.8 مليار متر مكعب لشهر يوليو 2020 "أقل بـ 2.8 مليار متر مكعب".

وبلغت جملة إيراد نهر عطبرة لشهر يوليو/تموز الحالي 4 مليارات متر مكعب مقارنة بـ 2.8 مليار متر مكعب لشهر يوليو 2020 "أكبر بـ 1.2 مليار متر مكعب"، بينما بلغ إيراد نهر عطبرة عند الحدود السودانية الأثيوبية 230 مليون متر مكعب.

وفي وقت سابق، وجهت إدارة الدفاع المدني بالسودان، المواطنين، يوم الخميس الماضي، بأخذ الحيطة والحذر بعد ارتفاع مناسيب الأنهار، والذي أدى إلى وفاة طالب وطالبة غرقا في العاصمة الخرطوم.

وأشارت الإدارة في بيانها إلى استمرار عمليات البحث عن جثتي الطالب والطالبة الذين لقيا مصرعهما غرقا بالنيل الأزرق قبالة بُري بعد أن جرفهم التيار إلى داخل النهر، حسبما ذكرت صحيفة "سودان تربيون".

وقالت الإدارة، إن مناسيب النيل الأزرق ارتفعت في جميع المحطات نتيجة توالي هطول الأمطار على الهضبة الإثيوبية. تشهد منطقة الفاو التابعة لولاية القضارف موجة سيول واسعة، أدت لهجر آلاف المواطنين مساكنهم التي غمرتها المياه.

ويشهد السودان فيضانات وسيول عاتية عادة في كل موسم خريف، تؤدي إلى إتلاف ملايين المنازل وتدمير وسائل سبل كسب العيش، بسبب ضعف البنية التحتية، بحسب الصحيفة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала