لبنانيون يصنعون تمثالا من بقايا عنابر مرفأ بيروت في الذكرى الأولى لتفجيره... "مارد من رماد"

© REUTERS / Aziz Taherتداعيات انفجار مرفأ بيروت، لبنان 5 أغسطس/ آب 2020
تداعيات انفجار مرفأ بيروت، لبنان 5 أغسطس/ آب 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2021
تابعنا عبرTelegram
كشفت وسائل إعلام لبنانية عن تمثال حديدي، هو الأول من نوعه، يحمل شعار "مارد من رماد"، ليقف منتصبا في قلب مرفأ بيروت، عشية الذكرى الأولى لتفجيره.

وجاء في تقرير مطول للوكالة الوطنية للأنباء، مساء اليوم السبت، أن مجموعة لبنانية مكونة من أصحاب كفاءات وشركات ومؤسسات وأصدقاء، بادروا بصنع تمثال "مارد من رماد"، تعبيرا عن استمرارية الحياة والإرادة الصلبة في البقاء في بلادهم، لبنان.

ويعلو التمثال اللبناني 25 مترا، ويقدر وزنه بثلاثين طنا من قطع الحديد، حيث  جمعت مكوناته من بقايا عنابر مرفأ بيروت المدمرة، حيث تم إنجازه في مدة لم تتجاوز الأشهر التسعة، حيث أراد المبادرون لصنع التمثال أن يجسد الواقع اللبناني، ويعلو شاهقا تكريما لضحايا الانفجار.

وأكدت الوكالة اللبنانية أن حدث إزاحة الستار عن التمثال، في السادسة من مساء الثاني من شهر أغسطس/ آب المقبل، والموافق يوم الاثنين المقبل، تحت رعاية محافظ بيروت، القاضي مروان عبود، حيث من المقرر دعوة الكثيرين من أهالي الضحايا والقتلى المكرمين، ومجموعة من الدبلوماسيين.

ويشار إلى أنه وقع انفجار في مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس من العام الماضي، وأدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص، وإصابة أكثر من 6 آلاف شخص آخرين، إضافة إلى نزوح حوالي 300 ألف من منازلهم في العاصمة اللبنانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала