اللافي يؤكد التزام الدبيبة بدعم مفوضية الانتخابات منذ اليوم الأول لنيل حكومته الثقة

© Sputnik . Press service of the Russian Foreign Ministry / الانتقال إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف يلتقي مع رئيس الورزاء الليبي عبد الحميد الدبيبة في موسكو، روسيا 15 أبريل 2021
وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف يلتقي مع رئيس الورزاء الليبي عبد الحميد الدبيبة في موسكو، روسيا 15 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.08.2021
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الدولة للاتصال والشؤون السياسية الليبي، وليد اللافي، التزام رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، بدعم مفوضية الانتخابات منذ اليوم الأول لنيل حكومته الثقة.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اجتماع أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون، 14 يوليو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.08.2021
لافروف: موسكو وطرابلس تؤيدان انسحاب كل القوات الأجنبية من ليبيا
وقال اللافي، في تصريحات لـ"وكالة سبوتنيك"، إن الحكومة الليبية ترحب بالدعم التقني والفني المقدم من البعثة الأممية لإنجاز الانتخابات، مؤكدا التزام رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، بدعم مفوضية الانتخابات منذ اليوم الأول لنيل حكومته الثقة.

ووافق مجلس النواب الليبي، يوم الثلاثاء الماضي، على مشروع قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من قبل الشعب. وقال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبد الله بليحق، في بيان حول ملخص جلسة اليوم أنه "تمت موافقة مجلس النواب على مشروع قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من قبل الشعب بعد استكمال مناقشة مواد القانون بشكل كامل".

وفي وقت سابق، قال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إن الانتخابات ستجري في موعدها لأن الشعب الليبي يريد الانتخابات وهي المخرج الوحيد للأزمة الليبية، مؤكدا أن "إلغاء الانتخابات سيؤدي إلى التقسيم والفوضى واستمرار الحرب". ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في ليبيا في 24 ديسمبر / كانون الأول.

ومنذ مارس/ آذار الماضي، تسلم المجلس الرئاسي الجديد برئاسة محمد المنفي، وحكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، مهامه في ليبيا؛ وذلك وفق خطة توصل إليها منتدى الحوار الليبي، برعاية الأمم المتحدة، لإدارة شؤون البلاد، والتحضير لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، منذ العام 2015، بين الشرق مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا (سابقا).

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала