حرقوا أو تمزقوا... خبراء يكشفون مصير الأفغانيين الذين تعلقوا بجسم الطائرة بمطار كابول

© AFP 2023 / Wakil Kohsarأفغان على المدرج في مطار كابول
أفغان على المدرج في مطار كابول - سبوتنيك عربي, 1920, 19.08.2021
تابعنا عبر
مثل مشهد سقوط بعض الأشخاص من على جسم الطائرة التي حملت المئات من مطار كابول قبل أيام صدمة كبيرة على مستوى العالم.

هربوا من موت ظنوا أنه يلاحقهم فلاقوا حتفهم بعد دقائق معدودة بعدما ابتهجوا بالنجاة والتقطوا بعض الصور أثناء إقلاع الطائرة. 

مقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت عددا من الأفغان وهم يلتقطون صور سيلفي داخل مطار كابول أثناء إقلاع طائرة أمريكية كانت تنقل مئات الأشخاص إلى خارج أفغانستان، لكن لا أحد تحدث عن مصيرهم بعد ذلك.  

وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نجلاء المنقوش - سبوتنيك عربي, 1920, 19.08.2021
لافروف: طالبان لا تسيطر على جميع أفغانستان
بحساب معدلات ضغط الهواء ومستوى الأوكسجين وسرعة الطائرات في الهواء، يؤكد الخبراء أن أي جسم بشري يمكن أن يحترق أو يتفتت حال عدم سقوطه قبل إقلاع الطائرة من على الممر.

ويمكن لطائرة الشحن العسكري الأمريكية "سي 17 غلوب ماستر 3"، قطع مسافة 6.2 ألف ميل بحري (نحو 11500 كلم)، بدون حمولة، وهي معدة للتزود بالوقود في الجو.

يقول العميد سمير راغب الباحث في نظم التسليح وأساليب القتال من مصر، إن الطائرات تحلق بسرعة تصل إلى نحو 950 كم في الساعة (0.77 مخ) للطائرة سي 17، وأن هذه السرعة لا تسمح ببقاء جسم بشري على بدن الطائرة، أو أجنحتها لمسافة تتجاوز الدقائق، حتى في حال تثبيت البدن بأي وسيلة. 

بقايا الجثث

وأضاف الباحث المصري في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن الجسم البشري المثبت على جسم الطائرة يتم تقطيعه من قوة احتكاك وضغط الهواء، ولن يتبقى من الجثة إلا بعض أثار الدماء على جسم الطائرة. 

ارتفاعات الطائرات 

وأوضح أن الطائرات تحلق على ارتفاعات شاهقة (28ألف قدم ، 8.5 كم ) بالنسبة للطائرة (البوينغ سي- 17)، ويكون يكون فيها الهواء قليل الكثافة، إضافة إلى انخفاض مستويات الأوكسجين، كما أن الإنسان لا يتحمل درجة الحرارة عند هذه الارتفاعات. 

وشدد على أن الحسابات المرتبطة بالأوكسجين ودرجة الحرارة وسرعة الهواء، تؤكد أنه يستحيل البقاء على الحياة لأكثر من 10 آلاف قدم، دون معادلة ضغط وأكسجين يكافئ ارتفاع 8 آلاف قدم، وأنه معيار الضغط المعدل داخل الطائرات أثناء الإقلاع والتحليق وحتى الهبوط.

الاحتمال الوحيد للبقاء هو التواجد داخل غرفة العجلات، إلا أن هذا الأمر يعتمد على أن يتواجد في فراغ لا تحتله العجلات بعد رفع عجلات الطائرة، خاصة أنها تسحق كل ما في طريقها، لكن هذا العامل غير كاف أيضا، حيث أن نقص الأوكسجين يشير إلى أن فرص نجاة أي إنسان لمدة طويلة على ارتفاع أعلى من 10 آلاف معدومة. 

وأشار إلى أن البقايا البشرية التي وجدت في عجلات الطائرة ناتجة عن سحق جثث آدمية في غرف العجلات أو دهس على الممر أثناء الإقلاع. 

استحالة بقاء جسم بشري

فيما قال كابتن طيار وسام الدين صلاح إن فرص بقاء أي جسم بشري على الطائرات بعد إقلاعها معدومة. 

 وأضاف الطيار المصري في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن ارتفاع الطائرة وسرعتها يحول دون بقاء أي جسم بشري، وأن سرعة الهواء يمكن أن تحرق جلد الإنسان، حيث تصل السرعة إلى نحو ألف كيلومتر في الساعة. 

 ما سرعة الطائرة؟ 

 وأوضح أن الطائرة تصل سرعتها تصل إلى 250 كيلو متر في الساعة للخروج من المدرج، وتصل لارتفاع نحو 40 ألف قدم. 

 وأشار إلى أن الفترة التي ترتفع فيها الطائرة لأعلى من 10 آلاف قدم تستغرق نحو 5 أو 7 دقائق، خاصة ان درجات الحرارة تنخفض إلى نحو - 60 أو 65 درجة عند الارتفاعات الطبيعية للطائرات، وهي الفترة التي يمكن أن يتحملها أي إنسان حال عدم سقوطه قبل إقلاع الطائرة من على الممر. 

بقايا أجسام بشرية

وفي وقت سابق أكدت القوات الأمريكية العثور على بقايا بشرية في جسم طائرة عسكرية لدى وصولها إلى قاعدة العديد في قطر. 

وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار - سبوتنيك عربي, 1920, 19.08.2021
وزير الدفاع التركي يتحدث عن احتمالية اتخاذ تدابير إضافية في مطار كابول الدولي
وأضاف بيان صادر عن مكتب التحقيقات الخاصة التابع لسلاح الجو الأمريكي، أنه "تتم مراجعة جميع المعلومات المتعلقة بالحادثة من صور ومقاطع فيديو من أجل معرفة ملابسات الحادث". 

كما التقط الشاب الأفغاني صورا للحشود المتجمعة عند مدرج الطائرات قبل أن تقلع الطائرة وتحصل الكارثة بسقوط ثلاثة شباب من عجلتها. 

وتسبب انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان وسيطرة حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) على الحكم، في هروب مئات الأفغان على متن طائرة الشحن العسكري الأمريكية "سي 17 غلوب ماستر 3".

وقالت مجلة "ديفينس ون" الأمريكية، إن الأفغان الفارين تدافعوا إلى طائرة شحن عسكري أمريكية طراز "سي 17 غلوب ماستر 3"، التي كانت موجودة في مطار كابول، التي سيطرت عليها حركة طالبان (المحظورة في روسيا). 

ولفتت المجلة، في تقرير عن إخلاء الفارين الأفغان من مطار كابول، إلى أن عدد من نقلتهم الطائرة إلى قاعدة العديد الجوية في قطر وصل إلى 640 شخصا، وفقا لمسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية، رفضوا ذكر أسمائهم. 

وذكرت المجلة أن تتبع مسار الطائرة يكشف أنها تابعة للجناح الجوي رقم 437 بقاعدة دوفر الجوية في الولايات المتحدة الأمريكية. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала