"ناسا" في البيت الأبيض من أجل "تكنولوجيا خضراء"

© Sputnik . Sergey Mamontovناسا
ناسا - سبوتنيك عربي, 1920, 10.09.2021
تابعنا عبرTelegram
انضم مدير وكالة الفضاء "ناسا" بيل نيلسون، يوم الخميس، إلى حدث في البيت الأبيض يسلط الضوء على الطيران المستدام وتركيز الإدارة على الأهداف المتوسطة والطويلة الأمد في سبيل مكافحة تغير المناخ، وضم الحدث أعضاء الحكومة الفيدرالية إضافة لكبار رواد الصناعة.
وسلط الحدث، حسب الموقع الرسمي لـ"ناسا"، الضوء على خطة للحد من انبعاثات الكربون في الطيران من خلال إنتاج أكثر من ثلاثة مليارات غالون من الوقود المستدام بحلول عام 2030.
وأعلن مسؤولون من إدارات النقل والطاقة والزراعة عن التحدي الكبير لوقود الطيران المستدام المشار إليه لاحقا بـ"إس آيه إف جي إس" لتحقيق هذا الهدف، بالشراكة مع الصناعة والوكالات الفيدرالية الأخرى.
ويهدف وقود "إس ايه إف جي إس" إلى خفض التكاليف، وتعزيز استدامة الطيران، وكذلك توسيع إنتاج واستخدام وقود الطيران المستدام لتلبية 100٪ من إجمالي الطلب الأمريكي بحلول عام 2050.
وقال نيلسون: "يقوم خبراء الطيران لدينا بتطوير واختبار تقنيات خضراء جديدة صديقة للبيئة لطائرات الجيل القادم، بالإضافة لمعدات أتمتة جديدة تهدف لمجال جوي أكثر اخضرارًا وأمانا".
وأشارت "ناسا" أنها ستتعاون مع إدارة الطيران الفيدرالية (إف ايه ايه) وأرباب الصناعة في إطار الشراكة الوطنية المستدام التي أطلقتها مؤخرًا، لتسريع نجاعة تقنيات الطائرات والمحركات، سعيًا لاستهلاك الوقود الزائد والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتشمل جهود الشراكة إظهار جوانب التكنولوجيا المحدثة، مثل أنظمة الدفع الهجينة ذات الطاقة العالية الأولى من نوعها على الإطلاق في حقل طائرات النقل الكبيرة، والأجنحة الطويلة والرقيقة ذات الكفاءة العالية، والمواد الخليطة المتطورة.
وستعرض وكالة "ناسا" أيضا تقنيات محركات متقدمة بناء على ابتكاراتها. وتدعو مذكرة التفاهم الموقعة في حدث البيت الأبيض إلى وضع خطة استراتيجية على مستوى الحكومة لتحقيق هذه الأهداف، وستتخذ خارطة طريق "إس ايه إف جي إس" نهجًا طويل الأمد، وستحدد معالم النقل الجوي في الولايات المتحدة في الأعوام 2030 و2040 و2050.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала