متحدث باسم طالبان: دور المرأة يقتصر على الولادة ولا حاجة لها في الحكومة

© AFP 2022 / Hoshang Hashimiنساء أفغانيات يرددن شعارات بجانب أحد مسلحي حركة "طالبان" خلال مظاهرة مناهضة لباكستان بالقرب من السفارة الباكستانية في كابول، أفغانستان 7 سبتمبر 2021
نساء أفغانيات يرددن شعارات بجانب أحد مسلحي حركة طالبان خلال مظاهرة مناهضة لباكستان بالقرب من السفارة الباكستانية في كابول، أفغانستان 7 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 10.09.2021
تابعنا عبرTelegram
 قال المتحدث باسم حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا)، سيد ذكر الله الهاشمي، إنه لا حاجة لاختيار نساء في تشكيل الحكومة، مشددا على أن دور المرأة يقتصر على الولادة.
وأضاف الهاشمي، في مقابلة تلفزيونية أنه "ليست هناك حاجة لوجود المرأة في مجلس الوزراء لأنها غير قادرة على القيام بهذا العمل".
وحين أخبرته المحاورة بأن المرأة نصف المجتمع، قال لها
"لم نقل إنها نصف المجتمع، الجميع يعتبرهن النصف، ولكن أي نوع من النصف؟ هل وضعها في مجلس الوزراء يجعلها نصف المجتمع؟".
تأتي تصريحات الهاشمي بعد خروج مئات الأفغانيات هذا الأسبوع إلى شوارع أفغانستان احتجاجًا على معاملة النساء والفتيات.
عناصر من حركة طالبان تخرج إلى شوارع كابول لفض المظاهرات المناهضة لها، أفغانستان 7 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 10.09.2021
الاستخبارات الداخلية البريطانية: استيلاء طالبان على السلطة سيعطي دفعة قوية لـ"التطرف"
وحول ذلك يقول: "النساء الأربع المحتجات في الشوارع لا يمثلن كل نساء أفغانستان. نساء أفغانستان هن اللواتي ولدن أمة أفغانستان التي غُرست في الشهادة (أولئك الذين يضحون بأنفسهم). إنهن يربينهن على الأخلاق الإسلامية".
وكان المتحدث باسم المكتب السياسي للحركة، الدكتور محمد نعيم، قال لوكالة "سبوتنيك"، إن "طالبان" ملتزمة بحقوق المرأة وحقوق الإنسان والأقليات، وأكد حرص الحركة على تعليم المرأة الأفغانية، وعلى حقها في العمل، ولكن ذلك كله يجب أن يكون وفق الضوابط الشرعية.
وقال "كل ما يشاع عنّا بغير ذلك غير صحيح، وهذه الأحاديث عارية من الصحة والحقائق تظهر يوما بعد يوم على الساحة ونعمل في ضوء الشريعة الإسلامية بما يخدم مصالح شعبنا العليا".
وبسطت حركة طالبان سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان مع بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد؛ وسيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت يوم 15 آب/ أغسطس الماضي على العاصمة كابول، ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد إلى الإمارات.
في وقت سابق، قال مصدر في حركة "طالبان" لوكالة "سبوتنيك" إن روسيا والصين وقطر وتركيا وباكستان وإيران تمت دعوتهم لحضور حفل تنصيب الحكومة الأفغانية الجديدة، الذي سيتم في 11 سبتمبر/ أيلول.
لكن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قال إن روسيا لن تشارك بأي حال من الأحوال في مراسم تنصيب حكومة "طالبان" (المحظورة في روسيا).
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала