الاتحاد الأوروبي: لم نعلم باتفاق أوكوس... ولن يؤثر على علاقاتنا الاقتصادية

© REUTERS / YVES HERMANمقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل، بلجيكا مارس 2021
مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل، بلجيكا مارس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.09.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف الاتحاد الأوروبي أنه لم يكن يعلم باتفاق أوكوس بين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وأستراليا، الذي يتعلق باتفاق للشراكة الأمنية والدفاعية.
أمستردام- سبوتنيك. وحسب تصريحات لـ بيتر ستانو المتحدث باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، قال: "الاتحاد الأوروبي لم يكن يعلم أن أمريكا وبريطانيا وأستراليا توصلوا لاتفاق حول الشراكة الأمنية والدفاعية".
الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على ظهر سفينة تابعة للبحرية الفرنسية - الجيش الفرنسي - سبوتنيك عربي, 1920, 16.09.2021
فرنسا تعرب عن غضبها من قرار أستراليا إلغاء صفقة غواصات حربية معها
وأكد أن الاتفاق يخضع الآن لدراسة من الاتحاد، قائلا: "نحن حاليا نناقش الأمر، ونطلب من شركائنا معلومات أكثر وسنحلل هذا الاتفاق بناء على مزيد من المعلومات".
وأكدت نائبة رئيس المتحدثين باسم المفوضية الأوروبية، دانا سبينانت، أن "الاتفاق الأمني والدفاعي بين الدول الثلاث، لن يؤثر على العلاقات الثنائية والتجارية بينهم وبين الاتحاد الأوروبي".
وكان زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا قد أعلنوا، أمس الأربعاء، تأسيس شراكة أمنية بين الدول الثلاث في منطقة المحيطين الهندي والهادي بما يشمل مساعدة أستراليا على الحصول على غواصات تعمل بالطاقة النووية في ظل تنامي النفوذ الصيني في المنطقة، وعلى أثر ذلك أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم الخميس، انسحاب بلاده رسميا من صفقة شراء غواصات من فرنسا، قائلا إن بلاده لن تمضي في صفقة غواصة بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (66 مليار دولار) مع فرنسا، وبدلاً من ذلك ستصنع غواصات تعمل بالطاقة النووية بالاستعانة بالتكنولوجيا الأمريكية والبريطانية.
وينص اتفاق الشراكة على أن تقوم الولايات المتحدة بتزويد أستراليا بتكنولوجيا وقدرات تمكنها من نشر غواصات تعمل بالطاقة النووية وذلك وفقا لما أعلنه مسؤولون كبار في الإدارة الأمريكية أمام الصحفيين.
وأكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن بلادة ستساعد أستراليا في بناء غواصات تعمل بالدفع النووي، مشيرا إلى أن الشراكة الدفاعية مع بريطانيا وأستراليا تساعد في الحفاظ على القدرات العسكرية واستثمار في التحالفات وتحديثها لمواجهة التهديدات.
وقد عبرت فرنسا، اليوم الخميس، عن غضبها من قرار استراليا، مؤكدة على لسان وزير خارجيتها جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي، أنها تلقت "طعنة في الظهر" من أستراليا، واصفا ما تعرضت له بلاده بأنها "خيانة".
وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن القصة لم تنته بعد، قائلا: "لم ينته الأمر، سنحتاج إلى بعض التوضيح، فلدينا عقود وعلى الأستراليين أن يخبرونا عن أحوالهم"، ويصر قائلاً: "لم نصل إلى نهاية القصة".
**تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала