طالبان تستخدم قوارب "البجعة" للسيطرة على منطقة استراتيجية.... صور

© Sputnik . Ishtiaq Mahsudعناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان - سبوتنيك عربي, 1920, 19.09.2021
تابعنا عبرTelegram
انتشرت مجموعة صور تظهر مقاتلي تنظيم "طالبان" (المحظور في روسيا)، وهم يستخدمون قوارب مخصصة للرحلات والنزهات السياحية والترفيهية لفرض سيطرتهم على بحيرة.
وانتشرت صور ملتقطة من أفغانستان على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر عناصر التنظيم وهم في قوارب ترفيهية على شكل بجعة.
واستخدم عناصر التنظيم القوارب الصغيرة المخصصة للترفيه والمنتشرة في بحيرة حديقة "باند إي أمير" الوطنية، التي كانت نقطة عبور استراتيجية للمسافرين والسياح الدوليين والمحليين.
وتحتوي الحديقة على مجموعة من ست بحيرات زرقاء عميقة تقع في جبال هندو كوش، على بعد حوالي 45 ميلاً من مدينة باميان، والتي دمرتها طالبان في عام 2001، بعد أن كانت موطنا لتماثيل بوذا، بحسب "ديلي ميل" البريطانية.
وبدورها، قالت وكالة أسوشيتد برس إن الحكومة الجديدة طالبت النساء التزام المنازل، وسمحت فقط لبعضهن اللواتي لا يمكن إبدالهن بموظفين رجال بالعمل.
جاء ذلك وفق ما نقلته الوكالة، اليوم الأحد، عن رئيس بلدية كابول المؤقت، والذي ألقى بالضوء على القيود الجديدة المفروضة على النساء.
ويناقض القرار الجديد وعود أولية من قبل حركة طالبان بأنها ستكون متسامحة أكثر فيما يتعلق بحقوق النساء لاسيما في العمل، ويذكر بحقبة حكم الحركة في التسعينيات من القرن الفائت حيث كانت تمنع الفتيات من التعليم وتحرمهن الحق في العمل والمشاركة في الحياة العامة.
لكن تلك الوعود سرعان ما تبددت، مع قرارات اتخذتها الحركة مؤخرا بحرمان طالبات المدارس في المرحلتين الإعدادية والقانوية من دخول مدارسهن، مقابل الطلاب الذكور الذين سمح لهم باستئناف الدراسة.
القيود الجديدة طالت طالبات الجامعة ولو بشكل أقل، حيث سمح لهن بالدراسة في أماكن تفصلهن عن الذكور، مع الالتزام بالملابس الإسلامية الصارمة.
يأتي ذلك، بعدما أعلنت طالبان الجمعة الماضي، إغلاق وزارة شؤون المرأة وجرى استحداث وزارة أخرى لـ "نشر الفضيلة" بدلا منها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала