الموت يغيب النقيب المصري أحمد إدريس صاحب فكرة "شفرة حرب أكتوبر"

© AP Photo / Ahmed Tayebالجيش المصري يرفع راية النصر
الجيش المصري يرفع راية النصر - سبوتنيك عربي, 1920, 21.09.2021
تابعنا عبرTelegram
توفي، اليوم الثلاثاء، النقيب المصري أحمد إدريس، عن عمر يناهز 84 عاما، صاحب أحد أبرز الأدوار في حرب 6 أكتوبر 1973 بين الجيشين المصري والإسرائيلي.
أعلنت أسرة إدريس، وفاته اليوم الثلاثاء، في محل إقامته بمحافظة الإسكندرية عن عمر يناهز 84 عاما، بحسب موقع "بوابة الأهرام".
والصول (النقيب) إدريس، هو أحد أبناء النوبة، جنوبي مصر، تطوع في الجيش المصري عام 1954، وخدم في سلاح حرس الحدود، وهو صاحب فكرة استخدام اللغة النوبية كشفرة خلال حرب أكتوبر، التي كان لها دورا كبيرا في التواصل بين القادة.
وكان إدريس قد اقترح اللغة النوبية كونها تُنطق ولا تكتب، ومن ثم لن يستطيع أحد فكها نظرا لخلوها من الحروف الأبجدية، فوافق الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات على اقتراحه، وطالبه بالحفاظ على سريته.
واستمرت هذه الشفرة مستخدمة في الجيش المصري حتى عام 1994، إذ تم تغييرها إلى شفرة أخرى، غير أن هوية صاحب الفكرة ظلت مجهولا، كونه سرا حربيا.
وبعد الكشف عن هذا السر كرمه الرئيس عبد الفتاح السيسي، في احتفالات نصر أكتوبر عام 2017، ومنحه وسام النجمة العسكرية، لما قدمه من خدمات للوطن.
ومن بين الكلمات النوبية التي استخدمت في الحرب كلمة "أوشريا"، التي تعني "اضرب"، وجملة "ساع آوي" وتعني "الساعة الثانية".
ولد إدريس في قرية توماس عام 1938، وحصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية عام 1952، وشارك بعد تطوعه في الجيش في حروب العدوان الثلاثي، وحرب اليمن، وحرب يونيو 1967، وحرب أكتوبر 1973.
>>يمكنك متابعة المزيد من أخبار مصر مع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала