تجمع المهنيين السودانيين يدعو للاصطفاف وراء 3 أهداف

© REUTERS / STRINGERمظاهرات السودان
مظاهرات السودان - سبوتنيك عربي, 1920, 26.09.2021
تابعنا عبرTelegram
دعا تجمع المهنيين السودانيين للاصطفاف خلف 3 مطالب الفترة المقبلة، رافعا شعار "ثوار أحرار حنكمل المشوار".
ووجه التجمع، في منشور له حسابه الرسمي على فيسبوك، نداء إلى الجماهير السودانية "لتتراص صفوفنا" من أجل 3 أهداف.
دعا تجمع المهنيين في السودان في بيان نشره أمس السبت المواطنين للخروج للشارع ابتداء من يوم 30 سبتمبر الجاري، للمطالبة بجملة من الحقوق.
وقال تجمع المهنيين في منشوره، اليوم الأحد، إن الهدف الأول "استكمال الثورة وتصفية سيطرة لجنة (رئيس الجمهورية السابق عمر) البشير الأمنية وليس لحماية أو استمرار السلطة الانتقالية المعطوبة".
والهدف الثاني هو "إنهاء الشراكة مع المجلس العسكري وإلغاء الوثيقة الدستورية لتشكيل حكم مدني خالص وفق أهداف ثورة ديسمبر".
أما الهدف الثالث بحسب تجمع المهنيين السودانيين هو "سلطة مدنية جديدة من كفاءات ملتزمة بخط وأهداف ثورة ديسمبر وليست امتدادًا لسلطة الشراكة المقبورة".
وقال تجمع المهنيين في بيانه: "استشعارا منا كقوى حماية الثورة ممثلة في لجان المقاومة والأجسام المطلبية والمهنية والحركات النسوية لضرورة استكمال مهام ثورة ديسمبر وتحقيق أهدافها وشعارها "حرية، سلام، وعدالة" وحتى نتمكن من بناء دولة الحقوق والمواطنة وإنفاذ العدالة يجب علينا جميعا التوحد وترك الخلافات جانبا لدعم التحول الديمقراطي وتفويت الفرصة على الإنقلابين وفلول النظام البائد، بالاتحاد والمضي قدما لقطع الطريق على كل من تسول له نفسه إجهاض هذه الثورة العظيمة التي مهرت بدماء الشهداء الأماجد".
وأضاف أن "المحاولات اليائسة من فلول النظام البائد وبمباركة قادة المجلس العسكري ما هي إلا تمهيد لما هو قادم وتدق ناقوس خطر إفشال الفترة الانتقالية بأيدي المتربصين".
وشدد التجمع على أن الأزمة القائمة حاليا تتحمل مسؤوليتها السلطة القائمة بمكونيها العسكري والمدني بوضع الفترة الانتقالية في المحك والابتعاد عن أهداف الثورة والفشل في تحقيق إصلاح إقتصادي يكون هدفه تحسين الاوضاع المعيشية وتوفير حياة كريمة للشعب السوداني.
وأوضح أن التلكؤ في إزالة فلول النظام البائد وإبعادهم من أجهزة الدولة والخدمة المدنية والعسكرية، وعدم إستكمال مؤسسات الانتقال وعلى رأسها المجلس التشريعي وعدم وجود الإرادة الحقيقية في تحقيق السلام الشامل والمستدام وعدم إجراء الإصلاحات اللازمة في القطاع الأمني وهيكلة القوات العسكرية، كل هذا التراخي أعطي الفرصة للفلول للتطاول والتهديد بالانقلاب على الثورة علنا.
>> يمكنك متابعة المزيد من أخبار السودان اليوم مع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала