إجراءات جديدة في جزيرة لا بالما الإسبانية مع اقتراب الحمم البركانية من البحر

© REUTERS / NACHO DOCEتتدفق الحمم البركانية حول المنازل بعد ثوران بركان في حديقة كومبري فيجا الوطنية في إل باسو، في جزيرة لا بالما الكناري، إسبانيا 22 سبتمبر 2021.
تتدفق الحمم البركانية حول المنازل بعد ثوران بركان في حديقة كومبري فيجا الوطنية في إل باسو، في جزيرة لا بالما الكناري، إسبانيا 22 سبتمبر 2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 27.09.2021
تابعنا عبرTelegram
أصدرت سلطات الطوارئ تعليمات لسكان منطقة على الشاطئ الشرقي لجزيرة لابالما الإسبانية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، مع اقتراب الحمم البركانية التي ينفثها بركان كومبري فييخا من البحر.
ووفقا لوكالة "رويترز" حذرت أجهزة الطوارئ في جزر الكناري صباح اليوم من أن الحمم قد تصل المحيط الأطلسي خلال ساعات ما سيتسبب على الأرجح في انفجارات وتصاعد سحب غازات سامة فوق الجزيرة.
وأصدرت السلطات أوامر بالعزل لسكان مناطق ساحلية هي سان بوروندون ومارينا ألتا وباها ولا كونديسا.
وأضافت الأجهزة عبر حسابها الرسمي على "تويتر": "ينبغي على السكان اتباع إرشادات السلطات والبقاء في منازلهم مع إغلاق الأبواب والنوافذ".
هذا وأعلنت السلطات الإسبانية، أمس الأحد عن إعادة تشغيل المطار في جزيرة لا بالما الإسبانية، اليوم الأحد، بعد ثوران بركان.
وكتبت سلطات المطارات الإسبانية بحسابها على موقع "تويتر" أن مطار لا بالما بدأ تشغيله مرة أخرى، بعد إغلاقه أمس السبت، بسبب سقوط كثيف للرماد البركاني، الذي غطى مدرج الطائرات، بحسب وكالة "أسوشيتد برس" للأنباء.
وسمحت السلطات لبعض سكان الجزيرة الذين تم إجلاؤهم بجمع متعلقاتهم من منازلهم، إذ استمر انفجار البركان في الزئير لكن تدفقات الحمم البركانية ظلت بطيئة.
اندلع البركان في جزيرة لا بالما في 19 سبتمبر/ أيلول الجاري، وهي جزء من جزر الكناري البركانية قبالة شمال غربي أفريقيا، ويقطنها حوالي 85 ألف شخص.
ويعد ثوران بركان شهر سبتمبر هو الأول في جزيرة لا بالما منذ عام 1971.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала