الصحراء الغربية مجددا على خط التجاذب بين الجزائر والمغرب

الصحراء الغربية مجدداً على خط التجاذب بين الجزائر والمغرب
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة مطالبة وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، الأمم المتحدة بمنح الشعب الصحراوي "حق تقرير مصيره"، وتنديده بما وصفه "تعنّت" المغرب في تسوية النزاع في الصحراء الغربية، التي تعتبرها الرباط جزءاً من أراضيها.
الوزير الجزائري اعتبر أن النزاع في الصحراء الغربية هو "قضية تصفية استعمار لا يمكن أن تجد طريقها للحل إلا عبر تفعيل مبدأ تقرير المصير، فيما رد وزير الخارجية المغربي على دعوة نظيره الجزائري بالقول إن "بلاده مستعدة لمواصلة التعاون مع الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم وقائم على التوافق في إطار الاحترام التام لسيادة المغرب ووحدته الترابية".
المحلل السياسي الجزائري، وليد بوقرون، رأى أن:
"موقف الجزائر جاء ليضع المجتمع الدولي أمام تحمل مسؤولياته في وضع حد للنزاع المتواصل في الصحراء الغربية، من خلال إقرار حقوق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، معتبراً أن الجانب المغربي يواصل المناورة وإضاعة الوقت في هذا الملف".
أجرى الحوار: فهيم الصوراني
التفاصيل في الملف الصوتي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала