بريطانيا: نسعى لحشد مجموعة العشرين ضد الممارسات التجارية غير العادلة

© AFP 2022 / Alexander NEMENOVعلم بريطانيا على مبنى السفارة البريطانية في موسكو، روسيا
علم بريطانيا على مبنى السفارة البريطانية في موسكو، روسيا - سبوتنيك عربي, 1920, 11.10.2021
تابعنا عبرTelegram
أكدت وزيرة التجارة البريطانية آن ماري تريفليان أن بلادها ستحاول في الاجتماع القادم لوزراء تجارة مجموعة العشرين القيام بالحشد ضد الممارسات التجارية غير العادلة.
ووفقا لبيان نشرته رويترز قالت تريفليان "لا يمكننا ولن نسمح بأن تتضرر الشركات البريطانية التي تلتزم بالقواعد بسبب ممارسات تشويه السوق من دول أخرى".
مديرة منظمة التجارة العالمية نغوزي أوكونجو-إيويالا - سبوتنيك عربي, 1920, 12.06.2021
منظمة التجارة العالمية: نأمل عدم نشوب حرب تجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي
وأكدت أن الاجتماع يمثل "فرصة عظيمة لحشد شركائنا في مجموعة العشرين وبناء تحالفات يمكنها الدفاع عن نظام التجارة العالمي والمساعدة في دخوله القرن الحادي والعشرين".
وأوضحت أنه وبعد قضاء سنوات في القول بأن حرية إبرام صفقات التجارة الحرة خارج الاتحاد الأوروبي ستكون إحدى الفوائد الرئيسية لخروج بريطانيا منه، دعت الحكومة مرارًا وتكرارًا إلى تحديث كتاب قواعد التجارة العالمية.
وكشفت تريفيليان أنها ستهاجم الإعانات الصناعية "الضارة والمشوهة" -وهو نقد استخدمته إدارتها في السابق لتخصيص الصين، والتي هي عضو في مجموعة العشرين، ويرى البعض أنها تستفيد من قواعد منظمة التجارة العالمية التي تتعامل معها كاقتصاد نام.
ويبدو أن تريفليان، التي تولت المنصب الشهر الماضي في تعديل وزاري، ستكمل من حيث توقفت سلفها ليز تروس، فكرة الدفاع عن ساحة لعب متكافئة في التجارة الدولية.
جدير بالذكر أن بريطانيا تسعى إلى القيام بدور جديد بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، ووجود ازمات نابعة من رغبتها في تعديل بعض بنود اتفاق التجارة معه.
وكان رئيس الوزراء الإيطالي الذي تستضيف بلاده اجتماع وزراء تجارة مجموعة العشرين، قد أكد الجمعة الماضية، أنه واثق من أن اجتماع قادة مجموعة العشرين في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول سيصل إلى التزام قوي بإصلاح منظمة التجارة العالمية.
** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала