فرنسا: تصرفات إيران تضع شكوكا حول جديتها في العودة إلى الاتفاق النووي

© REUTERS / DIDOR SADULLOEVالرئيس الإيران إبراهيم رئيسي خلال اجتماع قمة دول منظمة شنغهاي للتعاون في دوشنبه، طاجيسكتان 17 سبتمبر 2021
الرئيس الإيران إبراهيم رئيسي خلال اجتماع قمة دول منظمة شنغهاي للتعاون في دوشنبه، طاجيسكتان 17 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.10.2021
تابعنا عبرTelegram
قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الأربعاء، إن تصرفات إيران تضع شكوكا لدى المجتمع الدولي حول عزم طهران العودة إلى الاتفاق النووي.
باريس- سبوتنيك. وذكرت الناطقة باسم الوزارة، أنييس فون دير مول، في بيان، أن "أعمال وأقوال الإدارة الإيرانية الجديدة، تضع محل شك نيتها العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة"، بشأن الاتفاق النووي.
المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إيران مارس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.10.2021
تقارير: تقدم المحادثات بين إيران والسعودية وطهران تطلب إعادة العلاقات الدبلوماسية
وأكدت مجددا استعداد فرنسا للعودة للمفاوضات في فيينا حول الاتفاق النووي، في أي وقت، مضيفة أن إيران هي من يرفض التفاوض وتعرقل العودة إلى الاتفاق النووي.
وأوضحت فون دير مول، أن زيارة المنسق الأوروبي لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، إنريكي مورا، إلى طهران، والمقرر إجراؤها غدا الخميس، تأتي في ظل أزمة ولحظة حرجة لمستقبل الاتفاق النووي.
واستطردت بالقول إن فرنسا "قلقة بشدة" من عدم التزام إيران بتعهداتها تجاه المنظمة الدولية للطاقة الذرية، داعية إلى توجيه دعوة إلى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لزيارة طهران، بهدف إجراء محادثات على أعلى مستوى.
دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، في 28 أيلول/ سبتمبر الماضي، إلى استئناف المفاوضات حول العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني، بأسرع ما يمكن.
وقال لودريان، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "لا يمكن لإيران أن تعتقد أن الوقت يصب في مصلحتها، لأن خطر أزمة كبيرة يتزايد، بينما يصبح برنامجها النووي أكثر خطورة".
تابع آخر أخبار إيران مع سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала