راديو
يناقش صحفيو "سبوتنيك عربي" على أثير "راديو سبوتنيك" آخر الأخبار وأبرز القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحالية. ونشارككم رأي وتحليل خبراء سياسيين وعسكريين واقتصاديين واجتماعيين من استوديوهات الوكالة في موسكو والقاهرة.

شبح الحرب الأهلية يخيم على لبنان... الخارجية الأمريكية تعارض تركيز مجلس حقوق الإنسان على إسرائيل

شبح الحرب الأهلية يخيم على لبنان ، الخارجية الأمريكية تعارض تركيز مجلس حقوق الإنسان على إسرائيل
تابعنا عبرTelegram
موضوعات حلقة اليوم: شبح الحرب الأهلية يخيم على لبنان بعد أسوأ حادث إطلاق نار منذ سنوات، والخارجية الأمريكية تقول إنها ستعارض تركيز مجلس حقوق الإنسان "غير المتناسب" على إسرائيل، واتفاق جديد بين إيران والاتحاد الأوروبي لعقد محادثات في بروكسل بعد تحذيرات أمريكية.
تذكر العالم أجمع الحرب الأهلية في لبنان وحذر كثيرون في الداخل والخارج منها بعد أن شهدت بيروت أسوأ أعمال عنف في الشوارع منذ أكثر من عشر سنوات، مما أسفر عن مقتل ستة من أنصار "حزب الله" بالرصاص وهو ما أعاد للأذهان أشباح الحرب الأهلية في البلاد والتي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.
وارتد الرصاص بعد ارتطامه بالمباني وهرع الناس للاحتماء أثناء إطلاق النار الذي استمر عدة ساعات فيما كان يعرف أثناء الحرب الأهلية بخط المواجهة.
واتهمت جماعة "حزب الله"، وحليفتها حركة "أمل" حزب القوات اللبنانية، بمهاجمة أنصارهما الذين كانوا يحتشدون للمطالبة بعزل قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت.
ونفى حزب القوات اللبنانية أي تورط في إطلاق النار وندد بالعنف الذي حمل مسؤوليته لعملية "التحريض" التي يقوم بها "حزب الله" ضد القاضي طارق بيطار، قاضي التحقيق الرئيسي في انفجار المرفأ.
وصف الكاتب والمحلل السياسي اللبناني، نضال سعيد السبع، الاشتباكات التي حدثت في بيروت بأنه "إخفاق في المجال الأمني"، مرجعا ذلك إلى "عجز الأجهزة الأمنية والجيش عن توقع الحدث" الذي اعتبره "كارثة أمنية".
وأضاف: "هذه المظاهرات كان معلن عنها مسبقا وبالتالي الأجهزة الأمنية يبدو أنها أمام تقصير كبير ولم تتوقعه لذلك لم يكن هناك إجراءات الأمن الاستباقي الذي يحول دون وقوع هذه الكارثة وسقوط الضحايا". وأوضح أن "المشهد الأمني أسقط التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر وهو ما بدا واضحا من تصريح الوزير جبران باسيل الذي أعطى مشروعية لحق التظاهر ولكن في نفس الوقت أشار بكلمة ملغومة إلى عدم وجود طرف في لبنان يستطيع أن يملي رؤيته على الآخرين موجها حديثه لحزب الله".
وأكد أن القاضي طارق بيطار المسؤول عن قضية مرفأ بيروت "يتمتع بدعم من قبل الوزير باسيل ورئيس الجمهورية"، وكذلك "بيان الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الداعم للقاضي بيطار للسير في التعجيل بالتحقيقات كانت رسالة موجة لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة".
واستكمل: "نتحدث عن انشقاق سياسي كبير نتيجة حادث الطيونة الذي لم يتمكن خلاله حزب الله من إيصال الرسالة عندما أرسل المتظاهرين للعدلية وهو ما يجعل الوضع في لبنان مفتوحا على كل الاحتمالات في حال لم يتم إقصاء القاضي بيطار فإن حزب الله سيستمر في التصعيد".
قال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لديها مخاوف بخصوص مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وستعارض تركيزه "غير المتناسب" على إسرائيل. جاء ذلك بعد إعادة انتخاب أمريكا لعضوية المجلس.
وأضاف برايس إن واشنطن ترفض تركيز المجلس غير المتناسب على إسرائيل، حيث يتضمن جدول الأعمال الدائم للمجلس بندا دائما فقط يستهدف دولة واحدة. على النقيض، قال مسؤول إسرائيلي كبير إن الولايات المتحدة أوضحت خلال محادثات جرت هذا الأسبوع معارضتها لقيام إسرائيل ببناء مستوطنات على أرض محتلة يحتاجها الفلسطينيون لدولتهم المستقبلية. وأكدت إدارة الرئيس جو بايدن أنها تعارض مزيدا من التوسيع للمستوطنات اليهودية. وتعتبر معظم الدول تلك المستوطنات غير شرعية بينما تجادل إسرائيل بشأن ذلك.
قال رئيس الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني، صلاح عبد العاطي:
"إن هناك عداوة دائمة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لمجلس حقوق الإنسان "كونه يخرج عن قراراتها والتصويت فيه يتم بالأغلبية ولا يمكن استخدام الفيتو مثل مجلس الأمن".
وأوضح أن مجلس حقوق الإنسان "ينتصر إلى معايير حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وهو مكسب لكل الدول في اتجاه تعزيز منظومة حقوق الإنسان".
وذكر أن الولايات المتحدة "سبق لها الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان وهي في جانب آخر تريد أن تدعم حليفتها الدائمة إسرائيل التي تمارس جرائم حرب وضد الإنسانية وكل أطر وأجسام الأمم المتحدة تعمل وفق القانون وأدانت دولة الاحتلال باعتبارها تمارس هذه الجرائم".
وقال إن "عودة إدارة بايدن أعادت السياسة التقليدية الأمريكية وتتحدث نظريا عن حل الدولتين وإعادة فتح منظمة التحرير في واشنطن وفتح السفارة والقنصلية في القدس لكن دون تنفيذ وبالتالي هناك رفض للاستيطان وفي الواقع دعم لا محدود لدولة الاحتلال وهذا يتماشي مع محاولة اعتبار الولايات المتحدة نفسها وسيط لعملية سياسية أدت إلى قضم مزيد من أراضي الضفة الغربية وإقامة المئات من المستوطنات".
عقب محادثات بين مبعوث الاتحاد الأوروبي إنريك مورا ومساعد وزير الخارجية الايراني على باقري في طهران اتفق الطرفان على عقد مزيد من المحادثات خلال الايام القادمة في بروكسل بهدف التمهيد لاستئناف محادثات إحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى.
وأكد باقري خلال اللقاء أهمية "تحقيق نتائج ملموسة بالنسبة لإيران في المفاوضات القادمة"، مضيفا أن طهران "مستعدة دائمًا لمفاوضات جادة تؤدي إلى اتفاق عملي وليس اتفاق على الورق".
كان مسؤولون من الولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي قد حذروا إيران من المماطلة في العودة للمحادثات، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الإسرائيلي يائير لابيد والإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد "سنبحث جميع الخيارات لمواجهة التحديات التي تمثلها إيران".
قال المحلل السياسي الإيراني صالح القزويني:
"إن اتفاق خمسة زائد واحد كان مخيباً للآمال خاصةً لإيران بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وفرض عقوبات على إيران، مشيراً إلى أنه يمكن التعويل على أوروبا أكثر من التعويل على أمريكا حالياً، لأن أمريكا لا تفي كثيراً بما تقول. ومن المطلوب حتى تعود إيران إلى الاتفاق، ينبغي على باقي الأطراف أن تقدم ضمانات الالتزام بهذا الاتفاق وعدم فرض عقوبات جديدة على إيران، وإصرار الولايات المتحدة الأمريكية على عودة إيران للاتفاق النووي واستعدادها للتفاوض في هذا الإطار ربما يكون مؤشر على أن القادة الأمريكيين جادون في هذا الأمر، ولكن ما تزال الثقة غير قائمة خاصةً بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، لذلك تفضل إيران أن تكون المفاوضات بينها وبين روسيا والصين، وهذا هو الخيار الذي اتخذته إيران لضمان الالتزام بما يتم الاتفاق عليه".
للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала